السلطات تفشل في توقيع الصلح بين الرعاة الصحراويين والساكنة المحلية بضواحي أسفي

كشفت يومية الأحداث المغربية، أن لقاء عقد الإثنين الماضي بمقر دائرة عبدة ترأسه رئيس الدائرة جمع ممثلين عن الرعاة الصحراويين وممثلين عن الساكنة لفض النزاع بينهم بعد المواجهات الدامية التي شهدتها المنطقة ولم يفض الاجتماع إلى اتفاق نهائي، مع استمرار المواجهات بين الطرفين التي تظهر من حين لآخر، ما يتطلب تدخلا أمنيا مستعجلا في المنطقة، لتأمين سلامة ساكنة هاته الدواوير، التي أصبحت تعيش رفقة أبنائها على أعصابها.
وأكدت الجريدة أن  وكيل الملك بابتدائية أسفي قد أمر، الجمعة الماضي، باعتقال أحد الرعاة الصحراويين، بتهمتي الضرب والجرح، وذلك عقب الاحتقآن الكبير الذي عرفته منطقة عبدة بآسفي، في الأسبوع الماضي.
وأضافت اليومية أن هذه الأحداث تركزت بشكل كبير في  مناطق لبخاتي ولحضر وبوكدرة، بسبب المواجهات الدامية، التي تقع مرة تلو أخرى بين رعاة صحراويين يرعون الآلاف من رؤوس الماشية، وعدد من فلاحي المنطقة، الذين وجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها أمام مشكل اقتحام أراضيهم من قبل رعاة صحراويين أصبحوا يهددون سلامتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *