خلافا حول 400 درهم تنهي حياة شاب بعد طعنه بمراكش

جريمة قتل بشعة شهدها حي الساقية الكائن بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش، مساء أمس الجمعة، دقائق قليلة قبل آذان المغرب، راح ضحيتها شاب طعنا.

وبحسب مصادر عليمة، فقد دخل شابان في خلاف حول مبلغ 400درهم و سروال ,قبل أن يتطور الخلاف ليستل أحدهما وهو من مواليد 1991، سكينا موجها طعنة إلى صديقه الذي يصغره بسنة واحدة، طاعنا إياه على مستوى المنطقة الفاصلة بين فخذه وعضوه الذكري.

ولفظ الضحية أنفاسه الأخيرة أثناء نقله للمستعجلات، ليتم وضع جثته بمستودع الاموات بباب دكالة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الجنايات بمراكش.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، فتحت عناصر الشرطة القضائية التحقيق في الحادث، كما تمكنت من اعتقال القاتل الذي اعترف بالمنسوب اليه خلال التحقيق الاولي معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *