“التصميم الجهوي لإعداد التراب والتقائية السياسات العمومية الترابية” موضوع يوم دراسي بدار المنتخب لجهة مراكش اسفي بتنسيق مع لجنة اعداد التراب بمجلس الجهة وبتعاون مع وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة

 

 

          تماشيا مع متطلبات تجويد آليات تدبير الشأن العام المحلي، وتمكين المسؤولين المحليين عن المصالح والادارات المحلية من سلطة اتخاذ القرارات الملائمة والمنسجمة مع برامج قطاعاتهم وبرامج باقي القطاعات الاخرى ، وكذا وضع برامج ذات أمد طويل ومتوسط وقصير المدى بما يسمح من تطبيق مبدأ الالتقائية في تنفيذ السياسات العمومية، وتفعيلا للتعاون المشترك بين دار المنتخب لجهة مراكش اسفي و الجمعية الدولية للجهات الفرنكوفونية من جهة، واتفاقيات الشراكة والتعاون التي تربط دار المنتخب لجهة مراكش اسفي مع بعض الجهات المغربية وجهات من دول افريقية صديقة، نظمت دار المنتخب على مدى ثلاثة ايام 08، 09 و10 ماي 2018، دورة دراسية لفائدة اطر الجماعات الترابية التي واكبتها الجهة في اعداد برامج عملها التنموية، وأطر  ومنتخبي الجهات المغربية إضافة الى بعض الجهات الافريقية من ساحل العاج  وبوركينافاسو  ومالي في موضوع:” التقائية السياسات العمومية في إعداد وتنفيذ البرامج الترابية للتنمية”  من تأطير الدكتور عبد العزيز عديدي  مدير المعهد الوطني للتعمير والتهيئة المجالية بالرباط.

وتتويجا لهذه الدورة التكوينية نظمت دار المنتخب لجهة مراكش اسفي بوم 10 ماي 2018  بتنسيق مع لجنة اعداد التراب بمجلس الجهة وبتعاون مع وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة يوما دراسيا حول “التصميم الجهوي لإعداد التراب  والتقائية السياسات العمومية الترابية”  بهدف ملامسة المقتضيات الجديدة التي اتى بها   القانون التنظيمي 111.14 المتعلق بالجهات وخاصة الباب الثاني المتعلق بالاختصاصات الذاتية التي  يحتل فيها إعداد التراب مكانة مهمة والمرسوم رقم  2.17.583 المحدد لمسطرة إعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب. وفهم المقتضيات المرجعية للتصميم الجهوي لإعداد التراب مع الاخذ  بعين الاعتبار وجود اطار مرجعي سابق يتعلق بجهة مراكش تانسيفت الحوز والتحاق اقليمي اسفي واليوسفية كمكونين ترابيين في اطار التقطيع الجهوي الجديد لجهة مراكش اسفي  وضرورة بحث التمفصلات  الموضوعاتية بين برنامج التنمية الجهوي والتصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة مراكش اسفي بين المرحلي و الاستراتيجي، بين المرجعي- التخطيطي والاجرائي.

وقد أطر هذا اليوم الدراسي الذي ترأسه السيد محب التهامي نائب رئيس الجهة وبحضور السيدة لبنة اشقيف  نائبة رئيس لجنة اعداد التراب، مسؤولون مركزيون وجهويون بالوزارة ويتعلق الأمر بكل من:

  • لطيفة نحنحي مديرة إعداد التراب الوطني بالوزارة من خلال مداخلتها حول: ” إعداد التراب الوطني:
    الآليات والأدوات لكسب رهان إلتقائية السياسات المجالية”
  • أحمد التباعي مدير دعم التنمية الترابية بالوزارة من خلال مداخلته حول : التصميم الجهوي لإعداد التراب اطار توجيهي للمستقبل”
  • عبد العزيز عديدي مدير المعهد الوطني للتعمير والتهيئة المجالية بالرباط. من خلال عرضه حول : ” الجهة وإعداد التراب اية تمفصلات وترابطات؟

كما عرف هذا اللقاء مشاركة المفتشية الجهوية للتعمير واعداد التراب ومديري الوكالات الحضرية بالجهة ورؤساء اقسام التعمير والبيئة بعمالة واقاليم الجهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *