55 دولة و2540 تلميذة وتلميذة يحلون بمراكش للمشاركة في الرياضة المدرسية

انعقد بأحد الفنادق بمراكش اجتماعا مع الكاتب العامل لوزارة التربية الوطنية رفقة كل من مدير مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية ،و مدير اكاديمية مراكش أسفي ،و مديري المديريات على مأوى الجهة.
بحضور كل المشاركين في تنظيم هذه التظاهرة الدولية من مفتشي التربية البدنية ،ومسؤولين عن مراكز التباري،والتغدية ،والايواء،والمسؤولين عن النقل.
هذه البطولة التي جاءت لتوقيع الاتفاقية الإطار لتنظيم جمنزياد 2018 من طرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير الشباب والرياضة من جهة ورئيس الجامعة الدولية للرياضة المدرسية من جهة أخرى .
حيث اعطى الكاتب العام توضيحها حول هذه التظاهرة الدولية التي تعثبر أكبر تظاهرة عالمية رياضية مدرسية والتي تنظم كل سنتين مند 1974 تحث إشراف الجامعة الدولية للرياضة المدرسية ISF .

وتعثبر هذا الحدث موعدا رياضيا مدرستي يهذف بالدرجة الأولى إلى نشر ثقافة السلام والصداقة والحوار بين الشعوب،والروح الرياضية ،والمنافسة الشريفة المفتوحة في وجه ال الميدان،والتلاميذ النار لوحة أعمارهم ما بين 15و18 سنة المنتمية للدول المنخرطة في الجامعة الدولية للرياضة المدرسية .
وقد قدم الكاتب العام للحضور احصاءا شموليا بخصوص عدد الدول المشاركة ،وعدد المشاركين وانواع الرياضات المتنافسة حولها وهي كالتالي:
*عدد الدول المشاركة 55دولة.
* عدد التلميذات و التلاميذ والمشاركين 2540
* أنواع الرياضات هي 18.
*والفنادق المستقبلية للوفود هي:11 فندق منها 9فنادق بمراكش وفندقان بالدار البيضاء.
*أما فيما يخص النقل فقد وفروا 80حافلة من النوع الممتاز إضافة إلى عدد كبير من حافلات الحجم الصغير.
وفي الختام نوه الكاتب العام المجهودات المبذولة من طرف مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية ،و أكاديمية مراكش.كما نوه بكل المشاركين في تنظيم هذا العرس الرياضي الدولي  وحث الحضور على اتخاد الحيطة والحدر ،والالتزام بروح المواطنة واستقبال الوفود القادمة استقبالها لائقا ،والمعاملة الطيبة ،وهدفنا جميعا هو إنجاح هذه التظاهرة الدولية حتى يسمع سيطنا على المستوى الدولي بأننا قادرون على تنظيم كل التظاهرات الدولية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *