العامل عزيز بوينيان يتقدم مراسيم جنازة الطفلين ضحايا العاصفة الرعدية التي عرفتها الرحامنة ( صور)

تقدم عامل اقليم الرحامنة عزيز بوينيان الموكب الجنائزي لطفلين ضحيتي عاصفة رعدية ضربت أمس إقليم الرحامنة.

وقد أدت العواصف الرعدية عصر أمس الثلاثاء، إلى مقتل طفلين بإقليم الرحامنة، بعدما كانا في طريقهما عودتهما من المدرسة نحو المنزل.

وأوضحت النشرة الإندارية سابقة أن إقليم الرحامنة يعد من ضمن المناطق المشمولة أمس بالنشرة الإدارية للمديرية الوطنية للأرصاد الجوية، التي حذرت من عواصف رعدية.

 

وقالت مصاردنا أن تلميذين “تسع و سبع سنوات ” من أبناء دوار احنيضير جماعة اولاد حسون حمري شمال ابن جرير ،لقيا مصرعها بعد تعرضهما لصعقة برق الرعد على الساعة الخامسة مساء من يوم الثلاثاء 25 ابريل 2018،و هما في طريق عودتهما من مدرسة لمرابطين اولاد “با “،بعدما باغتتهم عواصف رعدية مصحوبة بالتبروري في أرض الخلاء،في حين نجت صديقتهم تلميذة في نفس السن من هذا الحادث المؤلم ،و التي لازالت تعيش حالة نفسية جد متدهورة من هول الصدمة.

هذا و لقد عاش إقليم الرحامنة اليوم الثلاثاء و الأمس الاثنين عواصف رعدية كبيرة مصحوبة بقطع الثلج كبيرة تسببت في خسائر مادية كبيرة للفلاحين ،حاصة بجماعة انزالت لغظم و جماعة أولاد املول ،حيث جنت على محاصيل زراعية بالكامل ، مما جعل المهتمين بالشأن الزراعي يعتبرونها بالمناطق المنكوبة ،أصبحت معها الجهات المعنية ملزمة بالتدحل للتخفيف من المعانات و تعويض المتضررين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *