“الاستقلال” يستعد للقطع مع حكومة العثماني

كشفت يومية الأحداث المغربية في عددها ليوم غد ، أنه من المنتظر أن يعلن حزب الاستقلال عن قطيعته النهائية مع حكومة سعد الدين العثماني، في الدورة الواحدة والعشرين الدورة المقبلة «لبرلمان» حزب الميزان في تموقع الحزب في الساحة السياسية، بعدما قضى الاستقلاليون فترة (رمادية) في مساندتهم النقدية لحكومة سعد الدين العثماني، منـذ تعيين الأخيرة قبل سنة من الآن.

وأكدت الجريدة أنه وفقا لمصادر استقلالية، فإنه وإضافة لعدد من النقاط التنظيمية المرتقبة في دورة المجلس الوطني المنتظر في 21 من شهر أبريل القادم، والمتمثلة في انتخاب رئيس لبرلمان الحزب، بعد أزيد من سبعة أشهر على عقد المؤتمر الوطني، وانتخاب نزار بركة أمينا عاما، فإن دورة المجلس الوطني المرتقبة ستحسم في تموقع الحزب داخل المشهد السياسي.

وأضافت اليومية أن توجه حزب الاستقلال بدأ يلوح في الأفق منذ مدة بعد أول خروج لنزار البركة في منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء، عندما لمح مباشرة لتوجه الاستقلاليين للحسم في تواجدهم في المعارضة، بعدما تاكد نهائيا قطيعتهم مع التحالف الحكومي، خاصة بعد التعديلات الحكومية الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *