البرنامج الاستعجالي تحت المجهر.

أفادت مصادر عليمة بالشأن التربوي، بأن قضاة إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، يفتحصون طرق إنفاق 4100 مليار سنتيم مخصصة لتمويل مشاريع المخطط الاستعجالي لإصلاح التعليم.

واعتمد المبلغ، خلال ولاية الحكومة التي كان يترأسها عباس الفاسي، من أجل تسريع تنفيذ الأوراش الإصلاحية المتضمنة في الميثاق الوطني لإصلاح التربية والتكوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *