إدارة و جمعية متقاعدي المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش تحتفي بمتقاعدي الصحة للمرة الثانية

في إطار مبادراتها الاجتماعية و اعترافا بالتضحيات التي بذلتها الأطر الصحية و المجهودات التي قدموها طوال سنوات اشتغالهم في القطاع الصحي بمناسبة إحالتهم على التقاعد نظمت جمعية متقاعدي المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش و إدارة المركز الاستشفائي الجامعي النسخة الثانية من حفل تكريم متقاعديه برسم سنوات 2016-2017 – 2018 و ذلك يوم الجمعة 30 مارس 2018 إبتداءا من الساعة الثانية بعد الزوال بمركز الابحاث السريرية قاعة الاستاذ محمد حريف بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، حضره كل من مدير المركز الإستشفائي الجامعي الأستاذ هشام النجمي و الكاتب العام للمركز السيد العرقوبي علي و النائب الأول لرئيس جهة مراكش-آسفي و أحد مستشارية و ثلة من الكوادر الإدارية و الأطر الصحية بمختلف فئاتها و كذا أطر و منخرطي الجمعية و على رأسهم رئيس جمعية متقاعدي المركز الاستشفائي السيد بادو محمد، حيث تمت قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم افتتاحا للحفل ، إضافة الى قراءة الفاتحة على أرواح الأطر الصحية للمركز اللذين وافتهم المنية .


و بعد الكلمة الافتتاحية لرئيس جمعية متقاعدي المركز الاستشفائي السيد بادو محمد و التي أبرز فيها الدور الفعال للعاملين في المركز في خدمة القطاع بالجهات الجنوبية للمغرب  جاءت كلمة مدير المركز الاستشفائي التي قدم فيها الشكر الى كافة أعضاء الجمعية على هذه البادرة الحسنة وإلى موظفي قطاع الصحة في صدد الأمانة التي حملوها في مختلف مصالح المركز الاستشفائي التي اشتغلوا بها و العطاء الذي قدموه لخدمة هذا الوطن العزيز.
بعد ذلك  تم توزيع الشواهد التكريمية و الهدايا التقديرية على جميع المتقاعدين مع أخد صور جماعية للذكرى. و اختتم الحفل بحفلة شاي على شرف المتقاعدين المحتفى بهم.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الجمعية هي الأولى من نوعها  في المستشفيات الجامعية على الصعيد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *