بعد استهداف 7 صيدليات من طرف اللصوص.. نقيب الصيادلة د. لحبابي يطالب الحموشي بحماية الصيادلة

0 5

على خلفية السرقة الممنهجة بواسطة عصابة محترفة، و الذي تعرضت لها سبع صيدليات في آن واحد بمنطقة عين السبع بمدينة الدار البيضاء، استنكرت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، بشدة هذا الفعل الإجرامي الشنيع. في هذا الصدد، وعلى خلفية هاته الاعتداءات و التهديدات التي أصبحت يتعرض إليها بين الفينة و الأخرى الأطر الصحية عموما ، و التي أصبحت تطال الصيادلة عبر ربوع المملكة خصوصا أثناء مزاولة مهنتهم ذات الأبعاد الاجتماعية و الإنسانية ؛ و التي جعلت الكونفدرالية تتفاعل فورا مع الأحداث الأخيرة من خلال مراسلات لكل من المديرية العامة للأمن الوطني و والي ولاية أمن مدينة الدار البيضاء.

وفي هذا السياق ، قال الدكتور محمد لحبابي،رئيس نقابـات صيادلــة المغـرب، في اتصال هاتفي لكلامكم، أنه في ظل هذه الهجمة الإجرامية على الصيادلة من طرف اللصوص في عمليات منظمة، والتي استهدفت 7  صيدليات في وقت واحد، فإن النقابة دقت ناقوس الخطر، وراسلت في هذا الصدد كل من المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي ووالي أمن الدارالبيضاء من أجل التدخل وحماية الصيادلة أثناء مزاولة مهنتهم.

وأكد لحبابي في ذات التصريح، أن الصيادلة بالمغرب أصبحوا مستهدفين من طرف العصابات الإجرامية، وهو ما يدعو للقلق الكبير على استهدافهم، مضيفا أن الأمر استفحل بوثيرة كبيرة في الأيام الأخيرة، وهو ما جعل النقابة تراسل الأجهزة الأمنية من أجل وضع أسلوب واستراتجية لحماية الصيادلة والصيدلانيات من طرف اللصوص والعصابات الإجرامية.

كما دعت مجددا الأجهزة الأمنية لاتخاذ المقاربات الضرورية للتصدي لهاته العملية  الإجرامية الدخيلة، من خلال تكثيف الحراسة على الصيدليات وطنيا، و التي أصبحت مهددة في أداء مهامها الصحية و الصيدلانية لفائدة المواطنين، منوهة في الوقت ذاته، بجهود الأجهزة الأمنية لمدينة الدار البيضاء التي ألقت القبض على العصابة المذكورة موضوع السطو على 7 صيدليات بمنطقة عين السبع بمدينة الدار البيضاء ، و ذلك على بعد ساعات من بدء عملية التحقيق؛ داعية أيضا لمزيد من اليقظة لضمان الحماية اللازمة للصيادلة أثناء أداء مهامهم ، التي تقارب الجانب الصحي للمواطنين بكل أمانة ومسؤولية.

Loading...