عقوبات تأديبية في حق موظفين بسبب الغش في “امتحانات الشرطة”.

 

كشفت يومية المساء في عددها لنهاية الأسبوع، أن عقوبات تأديبية عصفت بـ11 من موظفي الشرطة من بينهم عميد وضابط شرطة ممتاز، بعد رصد حالات غش وتقصير في حراسة قاعات الامتحانات، التي احتضنت المباراة المهنية الداخلية لضباط الأمن برسم سنة 2018.

وأكدت الجريدة أن المديرية العامة للأمن الوطني قررت توقيع عقوبات تأديبية مع الإقصاء التلقائي لخمسة مرشحين من موظفي الشرطة الذين اجتازوا الامتحان في خطوة ربطتها بتوطيد مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المرشحات والمرشحين.

وأضافت اليومية أن لجنة تصحيح الامتحانات كانت قد رصدت تطابقا كبيرا في الأجوبة التي تضمنتها أوراق الاختبار الخاصة بالمرشحين، بشكل يؤكد وجود حالة غش، وهو ما استدعى إقصاء هؤلاء المرشحين تلقائيا وإصدار عقوبة التوبيخ في حقهم مع الحرمان من التعويضات لمدة شهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *