محكمة الاستئناف بمراكش تعقد أول جلسة رقمية على صعيد جميع محاكم الاستئناف بالمملكة ترأسها أقدم القضاة

 

 

شهدت أمس الإثنين ، القاعة رقم 1 بمحكمة الاستئناف بمراكش حدثا وصف بالتاريخي، بعقد أول جلسة رقمية برئاسة من بين احد أقدم المستشارين وهو أحمد جدوي، وبعضوية المستشارين عبد الكريم قابيل وفاطمة الزهراء بونو وبحضور ممثل النيابة العامة السيد عبد القادر الفتاحي النائب الثاني للوكيل العام وبمساعدة كاتبة الضبط  هند العرباطي .
ويتعلق الأمر بإحدى الجلسات الزجرية والتي راجت فيها 49 قضية وثم النطق فيها 23 قرارا.


وقد تمت هذه الجلسة بطريقة رقمية 100% حيث تم الاقتصار في إدارتها على محتوى الملفات الرقمية المخزنة بالخازن الالكتروني للمحكمة ودون الاستعانة بالملفات الورقية ؛واستخرجت محاضر الجلسات وطبعت بشكل فوري وآني بالجلسة لتوقع من طرف الرئيس وكاتبة الضبط في أفق اعتماد التوقيع الالكتروني.


تجدر الإشارة إلى أن محكمة الاستئناف بمراكش اخدت على عاتقها خلال افتتاح السنة القضائية 2018 الانخراط الكلي في المحكمة الرقمية بكيفية شاملة خلال هذه السنة،اذ شرعت منذ فاتح يناير 2018 في رقمنة الملفات القضائية كمرحلة أولى لتشرع بعد ذلك في عقد الجلسات بشكل رقمي كمرحلة ثانية وهو ما تم الشروع فيه خلال اليوم ،ويرجع الفضل في ذلك إلى الانخراط الكلي لجميع مكونات المحكمة من رئاسة ونيابة عامة خاصة السادة المستشارين والسادة نواب الوكيل العام للملك وأيضا اطر وموظفي هيئة كتابة الضبة وخلية التحديث والمعلوميات بالمحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *