إقليم أسفي : إعدادية العمامرة ترسخ مبادئ التربية الطرقية

عبد الرحيم الضاقية

عرف الموسم الدراسي الحالي فتح الثانوية الإعدادية ابن حزم بجماعة العمامرة التابعة للمديرية الاقليمية بأسفي مما عزز العرض التربوي وساهم في التقليص من الهدر المدرسي الذي تعرفه الجماعة خاصة في صفوف الفتيات . وتتميز المؤسسة بطراز معماري بديع أعطى للجماعة رونقا وبهاء يمكن ملاحظته عند المدخل عبر الطريق الآتية من خميس نكا.

وقد التحق بالمؤسسة طاقم تربوي وإداري فتي وطموح كله عزم على مواجهة الإكراهات التي تعرفها المنطقة البعيدة عن المراكز الحضرية . وبمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف 18 فبراير تجند الطاقم التربوي والإداري للمؤسسة لتنظيم أنشطة تحسيسية في الموضوع لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة بتأطير من نادي المواطنة الذي يشرف عليه الأستاذ محمد ماكري، وذلك تحت شعار”السلامة الطرقية سلوك وتربية”،لتحسيس وتوعية المتمدرسين/ات بأخطار الطريق، عبر احترام القانون والتربية على السلامة الطرقية للتخفيف من مآسي وضحايا حوادث السير،مع اتباع شروط السلامة والأمان . وقد عرف اليوم عدة أنشطة منها :


 تقديم عرض حول السلامة الطرقية ألقاه الأستاذ المشرف على النادي والأستاذ عبد الصمد الرشيدي تمحور حول رفع مستوى الوعي المروري لدى التلاميذ/ات لاسيما الصغار منهم الذين هم أكثر عرضة لحوادث السير من غيرهم حيث نبه إلى أنهم عادة ما يعبرون الطريق من الأماكن الخطيرة أو يلعبون في المسارات المخصصة لسير المركبات غير منتبهين في أغلب الأحيان لخطورة حركة المرور خاصة في الطرق القروية حيث ترتفع السرعة وتقل علامات التشوير .

 توزيع ملصقات خاصة بعلامات التشوير الطرقي على جميع التلاميذ/ات من أجل رفع الوعي والتأثير في المحيط القريب .

 استعمال فضاء المؤسسة وخاصة الملاعب الرياضية من أجل تشخيص مواقف حقيقية ترتبط بقانون السير(الأضواء الثلاثة، ممر الراجلين …) والطرق السليمة للتعامل مع الطريق باعتباره فضاء عاما تحكمه القوانين لكن الفرد يبقى مسؤولا عن سلامته .

توزيع خوذات على بعض التلاميذ/ات من مستعملي الدراجات الهوائية لحمايتهم/ن في حالة السقوط أو وقوع حادثة، لاقدر الله.

وفي الختام تم التأكيد على أن السلامةالطرقية مطلب بالغ الأهمية في حياتنا اليومية، وأنه يجب على الجميع المساهمة في النهوض بالوعي المروري ونشر مفاهيم السلامة باعتبارها مسؤولية الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *