تداعيات مباراة الكوكب والرجاء. إصابة وجرح 14 عنصرا من القوات العمومية وتوقيف 65 شخصا

 

أعلن  وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش في بلاغ له، أنه على إثر أحداث الشغب التي شهدها الملعب الكبير بمراكش مساء يوم الأحد 25 فبراير والتي أسفرت حسب الابحاث التي تجريها الضابطة القضائية تحت اشراف النيابة العامة، عن إصابة وجرح 14 عنصرا من القوات العمومية وإلحاق أضرار جسيمة بمنشآت الملعب. توقيف 65 شخصا وضعوا تحت تدابير الحراسة النظرية من اجل البحث معهم وتقديمهم إلى العدالة.

وقد اندلعت أحداث شغب عنيفة ، بين الجماهير الرجاوية ورجال الأمن بالملعب الدولي بمدينة مراكش، على هامش مباراة الجولة 18 من منافسات البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، بين النسور الخضر والكوكب المراكشي.

اقتلاع الكراسي والرمي بها صوب أرضية ملعب مراكش، أدى إلى توقيف المباراة لأزيد من ثلاث دقائق، من طرف الحكم رضوان جيد، بعد انطلاق الشوط الثاني بلحظات.

واستطاع رجال الأمن تطويق المدرجات الخاصة بجماهير الفريق الزائر، التي عرفت أحداث شغب وتخريب لمرافق ملعب مراكش الكبير، من بينها كاميرات المراقبة.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *