النيابة العامة تمدد الحراسة النظرية في حق توفيق بوعشرين إلى 24 ساعة

 

أسرت مصادر إعلامية، أن النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أمرت، مساء يوم الأحد 25 فبراير الجاري، بتمديد الحراسة النظرية في حق توفيق بوعشرين إلى 24 ساعة من أجل تعميق البحث القضائي معه في قضية شكايات وضعتها عدد من المستخدمات والصحفيات اللواتي يشتغلن بمجموعة بوعشرين، تتهمنه فيها بالاغتصاب والتحرش الجنسي.

وتواصل مصالح الشرطة القضائية للفرقة الوطنية أبحاثها في القضية، حيث تم الاستماع لبعض المصرحين وبعض الضحايا ومازال البحث متواصلاً.

ووفق مصدر مطلع، فقد بلغ عدد الشكايات إلى خمسة حسب المعلومات التي حصل عليها موقع “برلمان.كوم“، حيث أن إحدى المستخدمات تشجعت لكي تضع شكايتها لما رأت افتتاحية توفيق بوعشرين في جريدة “أخبار اليوم” وهو يتضامن فيها مع طارق رمضان، المتورط في قضية اغتصاب بفرنسا، مع العلم أن القضاء الفرنسي معروف بنزاهته، ولا يمكنه أن يظلم طارق رمضان في مثل هذه القضايا.

وكان الوكيل العام للملك قد أكد أنه خلافا للأخبار المتداولة فإنه لم يتم توقيف أي شخص آخر على ذمة هذه القضية، لحد ساعة صدور هذا البلاغ. كما أن البحث الجاري لا علاقة له بمهنة الصحافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *