عامل إقليم الرحامنة يشرف على ورشة استرجاع برنامج عمل الخلية الجمعوية للتنمية التشاركية LA RUCHE RHAMNA

 

نظمت عمالة إقليم الرحامنة بشراكة مع مختلف الفاعلين المحليين  ، ورشة استرجاع برنامج عمل الخلية الجمعوية للتنمية التشاركية LA RUCHE RHAMNA بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة الرحامنة.

في إطار تنزيل المقتضيات الدستورية الجديدة والتشريعات المتعلقة بالديمقراطية التشاركية لوضع آليات تشاركية محلية ،من أجل الحوار والتشاور مع المواطنات والمواطنين والمجتمع المدني، حيث تهدف الخلية الجمعوية للتنمية التشاركية ‘La Ruche Rhamna’ الى مأسسة العلاقة بين مختلف الفاعلين المحليين بإقليم الرحامنة، عبر وضع برنامج عمل بأهداف واضحة و أنشطة تهدف الى الاستجابة لحاجيات الساكنة المحلية بالإقليم في اطار برنامج تعاقدي.
وتتميز الخلية الجمعوية للتنمية التشاركية بالانفتاح على أولويات وتطلعات مختلف المتدخلين في مجال التنمية المحلية بالإقليم ، كما انها تشكل أداة لتجويد قدراتهم وتمكينهم من سبل البحث عن مصادر جديدة للتمويل ، اعتمادا على دعم الشركاء الذين يتقاسمون وإياهم نفس المهام والانشغالات من خلال الاهداف التالية :

• المساهمة في إعداد وتتبع البرامج التنموية الاقليمية.
• تجسيد الشراكة والتعاون بين منظمات المجتمع المدني والفاعلين المحليين في إطار برامج التنمية المحلية لإقليم الرحامنة.
• بناء استراتيجية مشتركة ومندمجة لبرامج التنمية بالإقليم.
• تقوية كفاءات وقدرات الجمعيات التقنية في مجال التنشيط المجالي والمشاركة في اعداد السياسات العمومية.
• تقوية وتعزيز قدرات المجتمع المدني في التدبير والتسيير المعقلن والحديث.
• ضبط معايير و شروط تمويل المشاريع المقترحة من طرف المجتمع المدني بالإقليم.
• تحديد حاجيات الجماعات الترابية في مجال التكوين المتعلق بآليات الديمقراطية التشاركية.
• مأسسة الحوار والتشاور العمومي بين مختلف الفاعلين الترابيين.

و وفقا لمخرجات اليوم الدراسي حول المجتمع المدني ودوره في التنمية المحلية بمقر عمالة الرحامنة بتاريخ 22 نونبر 2017، و بناءا على اللقاء الموسع برئاسة السيد عامل إقليم الرحامنة والمجتمع المدني بالإقليم و المصالح الخارجية بتاريخ 09 يناير 2018 الذي دعا خلاله السيد العامل الى أجرأة توصيات اليوم الدراسي السابق، نظم أطر وكالة التنمية الاجتماعية و قسم العمل الاجتماعي طيلة الفترة الممتدة ما بين 15 إلى 26 يناير 2018، 5 ورشات تشاركية و موضوعاتية حول المحاور التي تم الوصول اليها خلال اليوم الدراسي المذكور أعلاه :
 الصحة؛
 التنشيط السوسيوثقافي والرياضي؛
 البيئة و التنمية المستدامة؛
 الأنشطة المدرة للدخل؛
 التربية و التعليم.
و قد توجت هذه الورشات بصياغة التقرير النهائي ،بعد عقد اجتماعات خاصة مع ممثلي المصالح الخارجية : الصحة والتعليم و التعاون الوطني والشبيبة والرياضة بتنسيق وتعاون مع قسم العمل الاجتماعي من اجل التدقيق في أفكار المشاريع المقترحة من طرف الجمعيات و تصنيفها و دراسة إمكانية إنجازها و إيجاد سبل التقائها مع البرامج القطاعية.

و من خلال المبيان لاحظ المهتمون حضور 133 جمعية و 34 تعاونية و 26 شخصا عن المصالح الخارجية و 3 ممثلي الجامعات و منظمة دولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *