متحف محمد السادس لحضارة الماء بمراكش يحتضن حفلا ساهرا لعشاق طرب الآلة

يحتضن متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب – أمان ، حفلا ساهرا  لجمعية عشاق طرب الآلة بمراكش ويحييه جوف المعهد الموسيقي بفاس برئاسة الاستاذ ادريس برادة، وذلك يوم السبت مساء .

و متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب-أمان، الذي أسسته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مشروع متفرد بمدينة مراكش.و يعود الفضل كما هو معلوم في تطورهذه الحاضرة التاريخية إلى حنكة المغاربة و معارفهم و مهاراتهم في مجال تدبير الماء على مر العصور. يعد هذا المتحف الذي ينتمي إلى الجيل الجديد من المتاحف العصرية بمثابة فضاء تاريخي، وعلمي، و ثقافي، وبيداغوجي وترفيهي في ذات الوقت.

يندرج إنشاء هذا المتحف في إطار الرؤية الجديدة للمملكة المغربية، الرامية إلى استثمار الرصيد الهائل للصناعات الثقافية و الإبداعية، بحيث يعتبر المتحف بمثابة مؤسسة ثقافية تروم الحفاظ على الذاكرة، ونشر وتثمين الموروث المائي المغربي من حيث مرجعيته في تدبير الماء على المستوى العالمي. يقدم هذا المتحف عدة أوجه، ضمنها البعد الروحي للماء، والإستعمالات الصحية وطقوس الماء، والإستعمال الإقتصادي والتقني التقليدي للماء، ويوطئ للتعرف على الموروث القانوني الفقهي والتفاوضي.
ويطمح متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب-أمان، الذي يعد فضاء علميا ومركزا للتصور المعاصر والتفاعلي، وأرضية للتعلم والتكوين، أن يكون أكبر متحف لمعالجة إشكالية الماء بإفريقيا.
كما يطمح متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب-أمان أيضا أن يكون فضاء جذابا ومتجددا لكافة زواره.
ولقد شيد هذا المتحف تقديرا واعترافا للعبقرية المغربية في مجال تدبير الماء، والحكمة المتبصرة لجلالة الملك المغفور له الحسن الثاني وصاحب الجلالة الملك محمد السادس
كما جاء هذا المتحف أيضا لإبراز الدور التاريخي الذي قامت به الأوقاف وهي المؤسسة المغربية العريقة التي شاركت في تدبير مجال الماء لفترات طويلة من تاريخ البلاد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *