الوساطة والتواصل غير العنيف .. موضوع دورة تكوينية بمركز حماية الطفولة بمراكش

 

نظمت المديرية الجهوية للشباب والرياضة بجهة مراكش أسفي، على مدى يومين، دورة تكوينية لفائدة أطرها الادارية والتربوية العاملة بمركزي حماية الطفولة ذكور وإناث بمراكش والجمعيات المدنية المهتمة بقطاع الشباب والطفولة.

وتمحورت الدورة حول موضوع ” الآليات الحديثة لتحويل النزاعات : الوساطة والتواصل غير العنيف”، أطرها الخبيران في مجال الطفولة والشباب يوسف زين الدين وجيلالي بوشعالة، إلى جانب عتيقة الذغمي المسؤولة عن منظمة البحث عن ارضية مشتركة بالمغرب. حيث تمحور برنامج الدورة حول المحاور التالية: فهم النزاعات المرتبطة بالأطفال نزلاء مراكز حماية الطفولة وطرق التعامل المثلى مع هذه النزاعات واعتماد مقاربة رابح رابح في التعامل مع الأحداث والجانحين، بالإضافة إلى تدبير طرق النزاع عن طريق التواصل غير العنيف واستعراض مبادئه الأساسية ومراحله وآلياته الإجرائية، كما ناقش المشاركون في هذه الندوة الفرق بين الوساطة والتحكيم ومزايا ومؤهلات الوسيط الجيد وأهم التقنيات العلمية والبيداغوجية لعلميات الوساطة.

وقد أسفرت أشغال الدورة المذكورةعلى مجموعة من التوصيات الكمية والنوعية في مجال نبذ العنف بكل انواعه وحل النزاعات عن طريق الحوار والتفاوض والإنصات وتغليب المصلحة الفضلى للأطفال المعنفين ، بالنظر إلى قيمة التوصيات الصادرة عنها والتي اعتمدت على الإلمام بمختلف الطرق الحديثة في التعامل مع الأحداث وتحويل النزاعات عن طريق الوساطة والتواصل غير العنيف والحكامة الجيدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *