الملك يدعو روحاني إلى تعزيز علاقات التعاون والأخير يدعو شعبه إلى الوحدة

 

أعرب الملك محمد السادس لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني، عن حرصه على مواصلة العمل سويا معه “من أجل الدفع قدما بعلاقات التعاون القائمة بين بلدينا، بما يستجيب لتطلعات شعبينا الشقيقين”.

البرقية التي بعث بها محمد السادس إلى روحاني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني، وجه من خلالها أحر التهاني وأصدق المتمنيات، للرئيس روحاني، “وللشعب الإيراني الشقيق بمزيد التقدم والرخاء”.

ووجه الرئيس الإيراني، اليوم الأحد في خطاب بمناسبة الذكرى الـ39 للثورة الإسلامية، دعاهم من خلاله إلى إلى “عام من الوحدة”.

وتابع روحاني أمام حشد ضخم في طهران : “أطلب بأن تكون السنة الأربعون للثورة العام المقبل سنة وحدة. وأطالب المحافظين والإصلاحيين والمعتدلين وجميع الأحزاب والناس بالوقوف معا”، مستطردا “علينا أن نثق بالشعب، وعلينا السماح لجميع التيارات بالمشاركة في الانتخابات”.

وشهدت إيران في الشهر الماضي تظاهرات هزت البلاد موقعة أكثر من عشرين قتيلا، طالب من خلالها المحتجون بتحسين ظروف معيشتهم وفتح هامش لحرية التعبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *