محمد عبد النبوي: لا يمكن اعتقال مرتكبي مخالفات السير.. إلا بهذه الشروط

وجه رئيس النيابة العامة محمد عبد النبوي، مذكرة إلى الوكلاء العاميين للملك، حسم من خلالها الجدل الذي أثير مؤخرا حول تطبيق الإكراه البدني في مخالفات السير.

المذكرة التي  وجهها عبد النبوي إلى الوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية، اليوم الخميس، وصل “تيل كيل عربي” نسخة منها، اعتبرت أن الإكراه البدني في حق مرتكبي مخالفات السير الذين لم يتم إبلاغهم يعد خرقا للإجراءات المقررة قانونا لتطبيق الإكراه البدني.

وقالت المذكرة إن تطبيق هذا الإجراء يقتضي أن يكون المقرر القضائي المطلوب تنفيذه حائزا لقوة الشيء المقضي به (حكما قضائيا نهائيا)، وبلغ بصفة قانونية إلى المحكوم عليه، فضلا عن توجيه إنذار إلى هذا الأخير من طرف طالب الإكراه، دون أن يستجيب لذلك بعد مرور ثلاثين يوما، والإدلاء بما يثبت عدم إمكانية التنفيذ على أموال المحكوم عليه، ناهيك عن موافقة قاضي تطبيق العقوبات على تنفيذ الإكراه البدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *