فرار ثاني معتقل من ولاية امن مراكش متورط في قضية محاولة القتل

قال موقع هبة بريس،  ان الادارة العامة للامن الوطني فتحت تحقيقا نهاية الاسبوع الماضي، مع رجال امن ومسؤولين بولاية امن مراكش، بخصوص عملية فرار ثاني معتقل في اقل من شهر من غرفة الامام (الجيور).
وحسب نفس المصادر، فقد تمكن موقوف خاضع للحراسة النظرية على خلفية تورطه في جريمة محاولة القتل، من مغادرة أسوارها بعدما انتحل اسم موقوف آخر في قضية استهلاك الخمور.
وتعود تفاصيل هذه القضية إلى يوم الجمعة الماضي، عندما تم تقديم أحد الموقوفين أمام الوكيل العام، قبل أن يفاجئ بالتهمة الموجهة إليه والمتعلقة بجريمة قتل، ليؤكد للوكيل العام أنه تم إيقافه من أجل السكر العلني وليس جريمة قتل، وعند التدقيق في هويته تبين أنه كان فعلا قد تم توقيفه من أجل السكر العلني، وأن المتهم المعني بجريمة القتل تمكن من الفرار صباح يوم الخميس، بعدما انتحل اسم المتهم بالسكر العلني.
هذا، و تعد هذه الحادثة الثانية من نوعها في ظرف أقل من شهر، إذ سبق وأن تمكن موقوف في قضايا تتعلق بالسرقة بالعنف مع استعمال السلاح الأبيض، (تمكن) من التحايل على المكلفين ب(غرفة الأمان)، لينتحل اسم موقوف أخر في قضية سكر علني، ويغادر أسوار مقر ولاية الأمن.

وبحسب مصادر عليمة، فقد تمكنت عناصر الدائرة السابعة من إيقافه، يوم 15 يناير الماضي، بعدما تورط في قضية سرقة بشارع فلسطين بمقاطعة جليز، وعند تنقيطه تبين أنه مبحوث عنه بموجب مذكرة بحث، على خلفية فراره من مقر ولاية الأمن في قضايا تتعلق بالسرقة بالعنف واستعمال السلاح الأبيض

عن هبة بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *