سنتان حبسا لرئيس جماعة سيدي عبد الله غياث باقليم الحوز بتهمة تبديد اموال عمومية

 

أدانت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بمراكش، أمس الخميس، رئيس جماعة سيدي عبد الله غياث السابق بسنتين سجنا نافذا، فيما برأت نائبه الأول السابق المكلف بقسم التعمير والأمين الإقليمي للأصالة والمعاصرة بالحوز من التهم الموجهة إليه، كما قضت أيضا ببراءة كل من المقاول و تقني بالجماعة.

ويتابع رئيس جماعة سيدي عبد الله غياث التابعة لإقليم الحوز ضواحي مراكش بتهمة الغدر وتبديد أموال عمومية موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته و التزوير في محرارت عمومية لإتباث وقائع يعلم بانها غير صحيحة، فيما توبع نائبه و المنسق الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالحوز، بالتزوير في محررات عمومية لإتباث وقائع يعلم أنهاغير صحيحة، بينما الثلاثة الأخرون توبعوا في هذه القضية، بتهم الغدر و التزوير في محررات عمومية لإتباث وقائع يعلم أنهاغير صحيحة والمساهمة في تبديد أموال عمومية موضوعة تحت اليد.

كلامكم – بالعربية LeSiteinfo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *