الصيادلة يعلنون عن رفضهم المطلق ﻷي مس بما يتضمنه القانون 17-04 من مكتسبات مهنية

 

 

انعقد اجتماع المجلس الوطني لكونفدرالية نقابات صيادلة المغرب يوم الجمعة 12 يناير 2018 على الساعة الرابعة بعد الزوال بمقر نقابة صيادلة ولاية أكادير ، و ذلك لمناقشة موضوع التعديلات المزمع إجراؤها على قانون 17-04 بمثابة مدونة الدواء و الصيدلة .

و بعد نقاش مستفيض بناء و مسؤول لمختلف التمثيليات النقابية و الجمعوية حول التطورات التي يعيشها المشهد المهني، فإن المجلس الوطني لكونفدرالية نقابات صيادلة المغرب أعلن استغرابه الشديد لمحاولة مديرية الدواء و الصيدلة إدراج تعديلات على القانون 17-04 المنظم لمهنة الصيدلة في سياق استثنائي، يتسم بانتظار عموم المواطنين و مهنيي الصحة، و في مقدمتهم الصيادلة، تعيين وزير جديد للصحة عقب إعفاء الوزير السابق.

كما أعلن عن رفضه المطلق ﻷي مس بما يتضمنه القانون 17-04 من مكتسبات مهنية، مع و حرصه على تطوير هذه المكتسبات و توسيعها فور توفر الشروط الموضوعية و المؤسسية لذلك ، خاصة تحيين و ملاءمة القانون المحدث لمجلس الهيئة مع نظام جهوية مجالس الهيئة، و هو المطلب الذي يحظى بإجماع مكونات المهنة منذ سنوات طويلة.

وأكد المجلس على ضرورة الاعتماد العاجل لدستور أدوية مرجعي بالنسبة للمغرب، كما تنص على ذلك المادة الخامسة من مدونة الدواء و الصيدلة، وتفويضه للمكتب الوطني صلاحية اتخاذ اﻹجراءات و الخطوات النضالية لتفعيل مضامين الملف المطلبي للمهنة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *