المغرب يصنف “قبر” أقدم إنسان في العالم تراثا وطنيا.. خطوة لإعلانه ميراثا عالميا

منذ حلول السنة الجديدة (2018)، صار موقع “جبل إيغود”، نواحي اليوسفية، وحيث تم اكتشاف بقايا أقدم إنسان في العالم، السنة الماضية، مصنفا ضمن المواقع الأثرية الوطنية، بهدف حمايته. القرار يشكل خطوة أولى نحو السعي إلى إعلانه تراثا عالميا من قبل “اليونسكو”.

وجاء تصنيف الموقع، الذي صار “مهد البشرية” منذ اكتشاف أقدم بقايا في العالم لإنسان عاقل فيه (300 ألف سنة)، بموجب قرار لرئيس الحكومة صدر في أول عدد من الجريدة الرسمية في 2018، ووقعه بالعطف محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، وعبد الوافي الفتيت، وزير الداخلية.

قرار التصنيف الذي تقدمت بطلبه جمعية خريجي المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، خلال فاتح شتنبر الماضي، أساسا إلى حماية الموقع وصيانته، إذ تقول المادة الثانية من القرار أنه “لا يمكن القيام بأي أشغال إصلاح أو إبراز القيمة داخل منطقة الإدراج (الموقع) المحددة برسم تصميمي، إلا بترخيص من وزارة الثقافة والاتصال وتحت مراقبتها”.

عن تيل كيل عربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *