انفراد. زيارة مفاجئة للمكتب السياسي للبام بقيادة إلياس تتكلل بعقد صلح مع الحبيب بن الطالب واقتراحه منسقا جهويا مكان الباكوري

الحبيب بن الطالب

أسرت مصادر عليمة لجريدة ” كلامكم” أن المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة بقيادة أمينه العام إلياس العماري، حلوا مؤخرا بمدينة مراكش في ضيافة الأمين الإقليمي للحزب، البرلماني الحبيب بن الطالب، بمقر إقامته الخاصة بمراكش. بحسب مصاردنا فهذه الزيارة لقيادة التراكتور أملتها أجواء الجفاء وسوء الفهم التي خيمت بضلالها مؤخرا على العلاقة الرابطة بين حزب البام وامينه الاقليمي بن الطالب، والذي استشاط غضبا على السير العادي للشأن الحزبي بجهة مراكش اسفي، وما تخلله من خرجات غير محسوبة لإلياس العماري من خلال صراعه مع فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للحزب، التي توجد حاليا بالديار الأمريكية .

الزيارة المذكورة حسب مصادرنا اسفرت عن عقد صلح بين قيايدي بامي الحبيب بن الطالب و إلياس العماري، هذا الأخير وعد بإنصاف بن الطالب الذي لعب أدوارا كبيرة على مستوى التنظيم الحزبي وتجديد الهياكل واستقطاب وجوه وشخصيات وازنة إلى صفوف التراكتور، كما لعب دورا كبيرا في حصد مجموعة من المقاعد البرلمانية سواء بالغرفة الأولى أو الثانية أو الغرف المهنية، إذ تفيد الأخبار المتسربة والتي حصلت عليها كلامكم، من كواليس الإجتماع، بأن أعضاء المكتب السياسي قرروا بإجماع أعضاءه منح الثقة للحبيب بن الطالب بتنصيبه منسقا جهويا للحزب مكان عبد السلام الباكوري في أقرب الآجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *