ضحية إطلاق النار ابن مسؤول قضائي ببني ملال و طالب بكلية الطب بمراكش

نورالدين بازين

قالت مصادر عليمة أن الشاب الذي تمت تصفيته في هجوم مسلح بمقهى لاكريم بالحي الشتوي بجليز بمراكش، مساء اليوم الخميس، بعد اطلاق النار عليه من طرف مجهولين كانا يمتطيان دراجة نارية من نوع ( تي ماكس) ، يبلغ من العمر 26 سنة ويدرس في السنة السابعة في كلية الطب والصيدلة بمراكش، وهو ابن الرئيس الأول لمحكمة الاستئتناف ببني ملال- بحسب مصدر قريب من ملف القضية-.

وأضافت أن الفتاة التي أصيبت في نفس الحادث، كانت برفقة الشاب الذي قتل، تدرس في سنتها الخامسة بكلية الطب مراكش، مؤكدة أن الحادث يتعلق بتصفية حسابات ، وقد يكون الضحية ومن معه أصيبوا عن طريق الخطأ من طرف المسلحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *