بن الطالب يساءل التوفيق حول التدابير التي يمكن اتخاذها لإزالة إشكالات الاراضي الحبسية من أجل الاستثمار

نور الدين بازين

تقدم الحبيب بن الطالب، المستشار البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة بسؤال شفوي تمحور حول “القطاع الوقفي وأدواره المهمة في التنمية الاقتصادية”، وذلك خلال الجلسة الشفوية التي انعقدت اليوم الثلاثاء 31 اكتوبر الجاري بمجلس المستشارين.

 و سلط بن الطالب الضوء على اهمية المشاريع التي انخرطت فيها المملكة منذ سنوات بمجموعة من القطاعات، والتي كان لها ارتباط كبير بالعقار، هذا الأخير وفي اوراش كثيرة شكل عائقا حقيقيا، ومشكلا وقف في وجه العديد من الاستثمارات المنتجة والمدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل.

وتطرق  الحبيب بن الطالب إلى مشكل ضعف العرض المتعلق بالملكية الخاصة وارتفاع تكلفتها وكذا عن خصوصية الانظمة العقارية الخاضعة لوصاية القطاعات الحكومية، مسائلا في هذا الباب وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية احمد التوفيق عن التدابير التي ينبغي اتخاذها من اجل ازالة هاته الاشكالات وخاصة فيما يتعلق بالأراضي الحبسية، التي ومع تخصيصها للاستثمار، سيمكن تحقيق مجموعة من الغايات التي ستعود بالنفع على اقتصاد بلدنا.
وقدم الحبيب بن الطالب في هذا الباب، نموذج وكالة التنمية للفلاحة التي جاء بها مخطط المغرب الاخضر، والتي وضعت مجموعة من القطاعات بما فيها وزارة الاوقاف رهن اشاراتها الاراضي الفلاحية الخاضعة لوصايتها، وهو الشيء الذي ينبغي تثمينه وتطويره بشكل سيقضي على مجموعة من العراقيل التي تعيق عملية الاستثمار ببلادنا، يقول بن الطالب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *