أمر ملكي بتخصيص دعم مالي شهري للنساء المهجورات

 

 

كشف محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، أنه وبتوجيهات ملكية، تقرر توسيع نطاق صندوق التكافل العائلي، المعروف إعلاميا بصندوق دعم النساء المطلقات، وذلك ليشمل النساء اللواتي تخلى عنهن أزواجهن، ولهن أطفال، وبدون دخل قار.
وأكد بوسعيد، في معرض تقديمه للخطوط العريضة لمشروع قانون مالية 2018، أن النساء اللواتي يتواجدن في وضعية صعبة نتيجة هجر أزواجهن لهن، سيصبح بإمكانهن الاستفادة من خدمات صندوق التكافل العائلي الذي يحدد مخصصات مالية لفائدة الأمهات المطلقات اللواتي يعانين من الهشاشة ولا يتوفرن على مورد رزق قار.
وأضاف بوسعيد أن أبناء الأمهات اللواتي تم هجرهن من طرف أزواجهن سيكون من حقهم كذلك الاستفادة من خدمات الصندوق في حالة وفاة الأم.
وأشار مشروع قانون مالية 2018 للإجراء الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من فاتح يناير من السنة المقبلة، حيث طالت تغييرات الحساب المرصد لصندوق التكافل العائلي من أجل تمديد نطاق الخدمات والمخصصات المالية التي يقدمها لتشمل النساء والأمهات اللواتي هجرهن أزواجهن وتركهن دون معيل.

كلامكم/ 2m

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *