شرطة السياحة بمراكش والعمليات ذات البعد الأمني

 

قامت الفرقة السياحيّة لولاية الأمن خلال الثلث الأول من شهر أكتوبر الجاري بعدة عمليات ذات بعد أمني ، حيث تم التحقق قانونيا من هوية 796 شخصا، ومساعدة 195 شخصا من ذوي الاحتياجات على الإيواء بالجمعية الخيرية دار البر والإحسان، وإحالة 36 شخصا يعاني أمراض عقلية على المؤسسة الصحية المختصة ، وخلال نفس العمليات ، تمكنت من إيقاف شخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني من أجل ارتكابه لجناية ، كما تم ضبط 12 مخالفة ذات صبغة مرورية.

موازاة مع التدخلات الاستباقية ، تمكنت نفس الفرقة من ضبط 15 شخصا في إطار قضايا جنحية تتعلق بحيازة الخمور والمخدرات سواء بغرض ترويجها أو استهلاكها ، وفي الشق المتعلق بتقنين مهنة الإرشاد السياحي ، تم إيقاف 214 شخصا يتعاطون للإرشاد السياحي بدون ترخيص، وكذا 65 شخصا من أجل جنحة السكر العلني البين، 05 أشخاص من أجل الإخلال العلني بالحياء.

كما اعتمدت الفرقة خطة تشاركية في محاربة الجريمة ، حيث تم إيقاف 11 شخصا في قضايا مرتبطة بالسرقة، و22 شخصا من أجل قضايا العنف وحيازة السلاح الأبيض في ظروف مشبوهة، و03 أشخاص من اجل النصب، و04 أشخاص من أجل حيازة أشياء مشكوك في مصدرها.

وفي إطار نفس التوجه الاستباقي ، فإن العمليات الأمنية تستمر في تلازم مع الاستراتيجية المديرية لتطهير الفضاءات والمزارات السياحية ، وبما يكفل ضمان حماية وسلامة السائح والمقيم، مع الإيضاح أن مجموع المصالح الأمنية تساهم في إطار عملها اليومي في تكريس الأمن الوقائي وزجر المخالفين طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *