الوالي العلوة ينوب عن الحموشي في تكريم أرامل وأيتام بوليس مراكش.

 

​حرصا من المديرية العامة للأمن الوطني على تكريس وتطوير الجانب التضامني ضمن إستراتيجيتها الاجتماعية ، خصوصا لفائدة أرامل وأيتام موظفيها ، وتمتيع هذه الفئة من خدمات اجتماعية متنوعة ، وتنفيذا لتعليمات مديرية في الموضوع ، فقد نظمت ولاية أمن مراكش نهاية الأسبوع حفل استقبال لفائدة 25 أرملة و37 من أبنائهن اليتامي.

​الحفل ؛ الذي ترأسه والي الأمن ، نيابة عن المدير العام للأمن الوطني ، إلى جانب مجموعة من الأطر الأمنية ، اتسم بطابع مميز ، فبالإضافة إلى مراسيم الاستقبال ، فإن الحفل عرف تنظيم مأدبة لفائدة المدعوين بإحدى فضاءات الترفيه بالمدينة ، واكب ذلك حفل تنشيطي ، كما تكلل بتوزيع المساعدات المادية المرصودة لفائدة أيتام موظفي الأمن الوطني من طرف المديرية العامة للأمن الوطني ممثلة في مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني والجمعية الأخوية للتعاون المشترك وميتم موظفي الأمن الوطني ، بالإضافة إلى هدايا رمزية لفائدة الأطفال اليتامى.

​وقد جرت أطوار هذا الحفل في جو بهيج ، مطبوع بقيم التضامن ، والتوادد والتماسك والترابط الاجتماعي ، استلهاماً لروح توجيهات السيد المدير العام للأمن الوطني ، القاضية بالاهتمام بأرامل وأيتام موظفي الأمن الوطني والعناية بهم مع تجسير قنوات التواصل والدعم والإنصات إليهم مع حسن الاستقبال وتجويد وتيسير تقديم خدمات المصالح الاجتماعية والصحية التابعة للأمن الوطني.

​وقد خلفت هاته المبادرة التي سهرت ولاية أمن مراكش على تنظيمها وتهيء ظروفها، صدى طيبا في نفوس الأرامل وأبنائهم ، كما امتد استحسانها إلى كل من أتيحت له الفرصة للاطلاع على أطوار الحفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *