الرباح يترأس توقيع اتفاقية تطوير تقنيات النقل والمواصلات المراعية للبيئة بمراكش

 

 

ترأس وزير الطاقة والمعادن والماء والتنمية المستدامة عزيز الرباح، عصر يوم الثلاثاء بقاعة الاجتماعات بمقر المجلسالجماعي لمدينة مراكش، اتفاقية لانجاز مشروع مبتكر في مجال تقنيات النقل والمواصلات المراعية للبيئة وعديمةالبصمة الكربونية في قطاع الهيدروجين.

وحضر مراسيم توقيع الاتفاقية، كل من رئيس مجلس جهة مراكش اسفي “احمد اخشيشن” وعمدة المدينة “محمدالعربي بلقايد” ورئيس جامعة القاضي عياض “عبد اللطيف الميراوي” وكذلك القنصل الفرنسي العام بمدينة مراكش”فيليب كاسناف” ممثلا للسفير الفرنسي بالرباط.

وتاتي الاتفاقية لتضفي الطابع الرسمي على حقبة من التعاون في المنطقة، ولتؤكد من جديد على ريادة المملكة المغربيةفي ربوع القارة الافريقية في مجال الابحاث المبتكرة لعناصر الطاقة المتجددة، وكذا لدمج الهيدروجين واطلاقه ليكونقطاعا جديدا للطاقة، يجعل الشعب المغربي من جديد، وعلى الاخص جهة مراكش-اسفي قدوة يحتدى بها.

كما تهدف الاتفاقية لتجهيز 50000 مركبة من الفئات المجهزة بعجلتين وثلاث واربع عجلات بالطاقة الهيدروجينية، علىان يشمل العدد 20000 دراجة نارية بحلول عام 2021.

ومن المقرر ان يبدأ الانتاج الفعلي للهيدروجين من مصادر الطاقة المتجددة بمراكش، بما يضمن الحصول علىالهيدروجين كمصدر للطاقة يخلو من الانبعاثات الكربونية، كما سيشهد المغرب انتاج خرطوشات Stor- ومحتوياتهافضلا عن البنية الاساسية للتوزيع، بل وحتى تجميع المركبات نفسها على اراضيها، لتنشئ بذلك منظومة بيئية متكاملةللانتاج الصناعي وتقديم خدمات ذات هدف سام، ودات قاعدة محلية لتعظيم الاثر الاقتصادي والاجتماعي من خلال خلقالعديد من فرص الشغل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *