( الديستي) و ( البسيج) يحجزان أكبر كمية من الكوكايين في تاريخ مكافحة المخدرات بالمملكة (صور)

كشف عبد الحق الخيام رئيس المكتب المركزي للأبحاث القضائية، إن يقضة المصالح الأمنية مكنت من توقيف 13 مغربي من جنسيات اسبانية وهولندية، بالإضافة إلى شخصين يعتبران العقلين المدبرين لهذه الشبكة يتواجدان بمؤسسة سجنية بالمغرب ثبت ضلوعهما في قضية مماثلة ولهما علاقات بأشخاص بالمانيا والولايات المتحدة وعدد من الدول.

وأوضح الخيام أن هذه “الكمية تعتبر قياسية ونوعية ولم يسبق من قبل حجز مثلها في المملكة، حيث أن الكمية هي مادة خام مركزة ب 93 في المئة اي أن الكمية المحجوزة في 2 طن و588 كيلو وستتضاعف إلى 5 مرات وبذلك سترتفع قيمتها المالية” .

واكد الخيام أن جزء من هذه الكمية التي دخلت ابتداء من 2013 -5 طن و400 كليو من مخدر الكوكايين- تصل قيمتها الى 25 مليار 850 مليون درهم .

وأشار الخيام أنه تم حجز هذه الكمية في ضيعتين في الصخيرات وواد الشراط وحجز كمية أخرى بالناظور اللتين تعتبران نقطتين للالتقاء ليتم نقلها الى اماكن اخرى عبر شحنات صغيرة تتراوح بين 50 و100 كيلو. كما تم حجز سيارات كانت تستعمل في نقل جزء من هذه المخدرات نحو الشمال واوربا وبندقيتين.

وتابع الخيام أنه تم حجز مع افراد الشبكة هواتف تعمل بالاقمار الصناعية ليتم التواصل في البحر الذي يعتبر طريقا آمنا لتهريب المخدارت.

يذكر أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن بتعاون وثيق مع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني وبناء على معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم أمس الاثنين، من توقيف 10 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية منظمة تنشط في مجال الاتجار الدولي في مخدر الكوكايين.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني اليوم الثلاثاء، أن الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة أسفرت عن حجز كمية قياسية من مخدر الكوكايين الخام ناهزت 2 طن و588 كيلوغراما (2588 كيلوغرام)، تم ضبط جزء منها على متن سيارة مسجلة بالخارج، وجزء آخر بضيعة فلاحية على الطريق الساحلية بين تمارة والصخيرات، والجزء الأكبر بضيعة فلاحية بالقرب من واد الشراط بإقليم بوزنيقة، بالإضافة إلى كمية أخرى بإقليم الناظور.

كما أسفرت عمليات الحجز أيضا عن ضبط 105 كيلوغرامات من مخدر الحشيش بضواحي الناظور، ومبلغ مالي بالعملة الأوروبية ناهز 391.520 أورو و172.620 درهما، بالإضافة إلى ست سيارات يشتبه في استخدامها لنقل وتهريب المخدرات والمؤثرات العقلية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *