مستخدمو الطرق السيارة بأسفي يرتدون أكفانا ويقطعون الطريق وعامل الإقليم يشكل لجنة لمتابعة الملف.

 

ارتدى عدد من المستخدمين المطرودين من العمل بالشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاحد 1 اكتوبر 2017، أكفانا بيضاء بإحدى محطات الأداء الواقعة بمدخل مدينة آسفي، قبل أن يفترشوا الإسفلت ويقطعوا حركة المرور في وجه العربات، من أجل المطالبة بإرجاعهم إلى العمل في أسرع وقت؛ وهي خطوة تأتي بعد تنظيم المتضررين لمجموعة من الأشكال الاحتجاجية.


وكانت الشركة المذكورة قد طردت 13 مستخدما من العمل بحجة انتهاء عقود عملهم للمرة الثانية، واستحالة تجديدها لفترة ثالثة؛ وهو ما دفع المتضررين إلى الدخول في أشكال احتجاجية وعقد لقاءات متعدّدة مع المسؤولين، طيلة الشهرين الماضيين، دون أن تسفر عن أي نتائج تذكر إلى حدود الساعة.
ويذكر أن المحتجين قد وضعوا أمام أعينهم ثلاثة خيارات؛ وهي إما الذهاب إلى المقبرة، أو الإحالة على السجن، أو العودة إلى العمل .

وللاشارة فقطع الطرق دفع الشركة إلى تحويل حركة المرور إلى المحطة الثانية المؤدية إلى مدينة آسفي، إلا أن المحتجين حدّدوا مهلة 48 ساعة، ابتداء من يوم أمس، من أجل الاستجابة لمطالبهم، أو نقل الاعتصام إلى محطة الأداء الثانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *