عبد الإله التهاني لازال في منصبه مديرا للعلاقات بوزارة الاتصال إضافة الى منصبه الجديد بالمكتبة الوطنية بالرباط

 

 

نفت مصادر خاصة لموقع كلامكم الادعاءات التي تم الترويج اليها عبر بعض المواقع الاخبارية،  والتي ادعت اعفاء عبد الاله التهاني من منصبه كمدير العلاقات العامة بوزارة الاتصال، بعدما عين كمدير بالنيابة للمكتبة الوطنية للرباط،

وأكدت ذات المصادر ، أن التهاني لازال مستمرا يزاول في منصبه الذي يشغله منذ سنة 2009 بظهير ملكي شريف، وذلك تبعا لأحكام المادتين الرابعة والخامسة من القانون التنظيمي المتعلق بالتعيين في المناصب العليا التي يتم التداول بشأن التعيين فيها داخل مجلس الحكومة، وكدا لمقتضيات المادة 11 من المرسوم المتعلق بتطبيق احكام المادتين 4 و 5 من القانون التنظيمي المذكور.
وكشفت مصادر اخرى ،  أن الموقع الذي عمل على نشر الخبر الزائف يستهدف بشكل واضح مدير الاتصال، بسبب الحزم والصرامة اللتان واجه بهما الخروقات والاختلالات التي يعرفها مجال الصحافة في الوقت الراهن، حيث يشهد للرجل بوطنيته الصادقة والتفاني في العمل وخاض معارك شرسة في مواجهة خصوم تخليق العمل الصحفي وتقنين الولوج الى المهنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *