إعفاء رئيس قسم الموارد البشرية بجماعة مراكش يثير جدلا واسعا داخل أوساط الشغيلة الجماعية.

 

نزل قرار إعفاء محمد العربي بلقايد عمدة مدينة مراكش للاطار الإداري محمد بنيطو رئيس قسم الموارد البشرية بالمجلس الجماعي لمدينة مراكش كالصاعقة على الشغيلة الجماعية بالمجلس والهيئات النقابية ذات الثمتيلية التي اعتبرت القرار شططا إداريا لكونه غير مبرر ويتنافى مع مرسوم رئيس الحكومة في هذا الشأن.
وبحسب مصادر نقابيةمن داخل مجلس المدينة فاقدام رئيس المجلس على هذا القرار المتسرع دون تعليل اوتبرير معقول ومنطقي له تفسير واحد هو ضرب للكفاءات والاطر الشابة التي يشهد لها الجميع بالجدية والاستقامة وخدمة الشأن الإداري لازيد من21سنة على رأس قسم الموارد البشرية بالمجلس المذكور.
وأضافت مصادرنا انه منذ تنصيب بلقايد على رأس هرم التسيير باسم البيجيدي انخرط في حملة تطهيرية مسعورة تستهدف الأطر الإدارية المبرزة والكفاءات من خلال اختلاق المبررات الواهية لتثبيت أشخاص يدينون بالولاء المذهبي والحزبي لحزب المصباح وتنظيماته النسوية والشبابية الموازية.وهو ما اعتبرته مصادرنا خرقا للمقتضيات التي ينص عليها الدستور المغربي كاسمى قانون بالمملكة المغربية الشريفة.
ويذكر أن بلقايد وفي ظرف وجيز أصدر سلسلة من قرارات الإعفاء همت أزيد من 10 أطر إدارية يتوزعون بين
المتصرفين والمهندسين والاطباء بكل من المجزرة البلدية والمسرح الملكي والمكتب الصحي البلدي وسوق الجملة للخضر والفواكه.ليتوجها هذا الأسبوع بإعفاء رئيس قسم الموارد البشرية المتصرف الممتازالحامل لدبلوم الدراسات العليا.من أجل تثبيت إحدى الموظفات المحظوظات(ج-ز) على رأس نفس القسم. بتوصية وضغط من أحد نواب العمدة النافذين .وفي تحدصارخ لكل الأعراف الإدارية والمقتضيات القانونية التي تؤطر قانون الجماعات المحلية والوظيفة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *