الدراجي: نريد إنقاذ الرئيس بوتفليقة من الاختطاف.. بلدنا صار من دون رئيس

 

دعا الإعلامي الجزائري، حفيظ الدراجي، في تدوينة على صفحته على منصة التواصل الاجتماعي فايسبوك، الجزائريين للمطالبة بضرورة رؤية الرئيس الجزائري وإنقاذ البلاد من أزماتها.

وقال الدراجي، المعلق بقنوات “بي إن سبورتس” القطرية، في تديونته، “شاركونا لإنقاذ الجزائر، نريد رؤية الرئيس، نريد سماع الرئيس، نريد إنقاذ الرئيس من الاختطاف نريد العودة إلى الشرعية وسيادة المؤسسات .. “.

و لم يستسغ، حفيظ الرداجي، المعلق الرياضي الجزائري في قنوات “بي إن سبورت”، ما يؤول إليه الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي في الجزائر، ليخرج بعدد من التدوينات يُشَرِّح من خلالها الأوضاع في الجزائر والتي وصفها بـ”الكارثة”.

وقال الدراجي، بعد إقالة عبد المجيد تبون رئيس الوزراء الجزائري بعد أقل من ثمانين يوما على تعيينه، وكذا على واقعة وضع إسم وزير ضمن لائحة الوزراء الجدد، قبل حذفه من اللائحة بعد حوالي ساعة : “من المضحكات المبكيات أن نسمع ونقرأ أن إقالة تبون بهذا الشكل الحقير تدخل في نطاق خطة الجماعة لتجعل منه بطلا قوميا ويكون مرشحهم لرئاسيات 2019!!”.

الدراجي: نحن حالة فريدة من نوعها ..

وأضاف في ذات التدوينة، ” بوتفليقة جعل من الجزائر حالة خاصة يصعب فيها التعليق والتحليل السياسي لأننا لا نخضع للنظريات والمفاهيم السياسية والعلمية المتعارف عليها!!”.

وقال الدراجي، “بلدنا صار من دون رئيس ويتم فيه إقالة وزير أول بعد ايام من تعيينه، وإقالة وزير للسياحة بعد يوم من تعيينه، والبلد صار يتلاعب بشعبه ومؤسساته مستشار للرئيس برتبة شقيق، والبلد بلغ فيه الفساد والاستبداد درجة قد تؤدي إلى الجنون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *