شباط يتهم البقالي والكيحل وبنحمزة بالخيانة

 

كشف مصدر استقلالي أن كل من القياديين بحزب الاستقلال، عبد القادر الكيحل وعادل بنحمزة وعبد الله البقالي، يستعدون خلال الساعات القادمة لإعلان سحب دعمهم لحميد شباط الأمين العام للحزب المنتهية ولايته، للترشح لولاية ثانية على رأس الحزب.

وحسب ذات المصدر، فإن مبادرة القياديين الثلاث جاءت بعد التأكد من أن أيام شباط باتت معدودة، وهو الأمر الذي تجسد في مؤتمرات المجالس الإقليمية التي فقد فيها شباط جل أتباعه ومقاعده داخل المجلس الوطني، بالإضافة أن هناك توجه عام يسير في اتجاه إزاحة شباط من على رأس الحزب، بسبب الضرر الذي تسبب فيه بصورة الحزب والمتمثل في النتائج الكارثية بالانتخابات الأخيرة، وتوريطه للحزب في صراعه مع وزارة الداخلية، كما أشار المصدر أن “شباط صرح لهم في إحدى اللقاءات أن تخليهم عنه يعتبر خيانة له”.

من جهة أخرى اعتبر مصدر قيادي داخل الحزب رفض الكشف عن هويته على أن “إعلان الكيحل وبنحمزة سحب دعمهما لشباط جاء متأخرا، وهو دليل على الارتباك الحاصل داخل جناح الموالين لشباط.. كما أنه يعد أكبر خيانة لهذا الأخير الذي كان يمولهما حتى في شؤونهما الخاصة”.

المصدر أكد أيضا أن محاولة إعلان القيادييين الكيحل وبنحمزة سحب دعمها لشباط في هذا التوقيت، تدخل في خانة التموقع من أجل الحصول على موطئ قدم داخل اللجنة التنفيذية المقبلة الذي أصبح من الصعب الوصول إليها في الوقت الراهن.

وأضاف المصدر أن “محاولة بنحمزة تلك، للظهور بمظهر المناضل الغيور، لن تغير أي شيء في موقف “تيار ولد الرشيد” اتجاهه من أجل الحصول على مقعد داخل اللجنة التنفيذية، خصوصا وأنه أصبح منذ مدة عنصرا غير مرغوب فيه “.

كلامكم/ برلمان كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *