بعد زلزال ألفي درهم .. والي أمن مراكش يعين عميدا جديدا على الدائرة 11

 

قام السعيد العلوة والي امن مراكش قام، الاربعاء، بتعيين العميد الصنايكي رئيسا للدائرة الامنية 11 بحي المسيرة بعدما تم توقيف رئيسها السابق الى حين الانتهاء من التحقيق في قضية رشوة وابتزاز تورط فيها نائبه ورجل امن.

وجاء هذا القرار، من اجل تيسير العمل الادارية بذات الدائرة الامنية بعد الفضيحة التي هزتها، عصر امس الثلاثاء، على خلفية اعتقال موظفي شرطة، أحدهما برتبة ضابط شرطة ممتاز والآخر مقدم رئيس، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالابتزاز والارتشاء.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيهما، اللذين يعملان بدائرة للشرطة بحي المسيرة، بتعريض مسير مقهى كائنة بتراب نفوذ نفس المصلحة الأمنية للابتزاز في مبالغ مالية، وذلك مقابل التغاضي عن القيام بعمل يتعلق بمهامهما الوظيفية، قبل أن يتم ضبطهما مساء اليوم داخل مقر عملهما متلبسين بتلقي مبلغ 2000 درهم من المعني بالأمر.
وأضاف البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *