توقيف 11 مهاجرا افريقيا اقتربوا من منطقة عسكرية تابعة للقوات المسلحة الملكية

 

أفارقة

حركة التدفق الكبير الذي مارسها العشرات المهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء، واقتحامهم للسياج الحدودي الفاصل بين المغرب ومليلية المحتلة، في الأسبوع الماضي والتي شارك فيها أكثر من 150 شخصا بحسب السلطات المغربية، لم تثن حرس الحدود مع سبتة المحتلة، بالمنطقة المسماة واد الضاويات، أول امس الإثنين، من ايقاف 11 مهاجرا غير نظامي ينحدرون جلهم من دول جنوب الصحراء.
وحسب مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أن عملية إلقاء القبض على المهاجرين غير النظاميين من لدن حرس الحدود، جاء بعد أن اقترب الموقوفين من منطقة عسكرية تابعة للقوات المسلحة الملكية المغربية.
الموقوفون الإحدى عشر يتحدرون من ثلاث جنسيات مختلفة، تسعة منهم يحملون الجنسية الكامرونية، إلى جانب شخص واحد من بلاد السنغال والآخر من بلاد التشاد. ومن المنتظر أن يتم نقل المهاجرون المذكورون إلى مدينة الرباط قصد ترحيلهم إلى بلدانهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *