التلفزة البلجيكية العمومية تبرز مضامين الخطاب الملكي والتقدم الاقتصادي الذي حققه المغرب

 

أبرزت القناة التلفزية العمومية البلجيكية الأولى (إر تي بي إف)، الأحد 30 يوليوز في نشرتها المسائية، مضامين الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الثامنة عشر لعيد العرش.

وذكرت القناة البلجيكية أن جلالة الملك ” انتقد في هذا الخطاب، الذي انتظره الجميع ، المسؤولين السياسيين الذين لم يستجيبوا لانتظارات الساكنة “.

وسلطت القناة التي بثت مقتطفات واسعة من الخطاب الملكي، الضوء على العفو الذي أصدره جلالة الملك على الأشخاص الذين تم اعتقالهم على إثر احتجاجات الحسيمة.

من جهة أخرى، أكدت (إر تي بي إف)، التي خصصت في نشرتها روبورتاجا لعدد من البلجيكيين من أصل مغربي الذين استقروا بالمغرب، على أن المملكة تسير في طريق التنمية، وتتوفر على اقتصاد يسعى لفرض نفسه كقاطرة على مستوى القارة الإفريقية، وساكنة تطمح للتقدم”.

وشددت على أن المغرب ” يعيش مرحلة تحول ” مضيفة أنه بفضل ” مناخها وتراثها وتاريخها ” تبقى المملكة ذات جاذبية قوية.

وسجلت بأن عددا من البلجيكيين من أصل مغربي قرروا في السنوات الأخيرة الاستقرار بالمغرب الذي يوفر ” فرصا اقتصادية كبيرة “.

وحاورت القناة، في هذا الروبورتاج الذي أنجزه مراسلان من القناة بالدار البيضاء، سليم جباري، وهو بلجيكي من أصل مغربي، مدير وكالة للاتصال بالعاصمة الاقتصادية للمملكة.

وبالنسبة للجباري وشريكه المغربي الذي عاد من فرنسا فإن المغرب ” يعرف نهضة اقتصادية ويمد يده للمستثمرين “.

وأكد الجباري أن المغرب ” يقدم مجموعة من الامتيازات الضريبية من أجل خلق مقاولات جديدة، ويعيش دينامية نمو “.

وقال ” مجموعة من الأشياء تتطور في المغرب على مستوى البنيات التحتية، وأن الأمور تسير بسرعة على عكس أوروبا حيث الأمور توقفت أو تسير ببطء “.
المصدر :  كلامكم و (و.م.ع)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *