92 برلمانياً من أصل 395 قرروا في مصير الشعب بقوانين همت مختلف القطاعات ومتتبعون يعتبرون ذلك استهتارا

 

صادق يوم أمس الثلاثاء مجلس النواب على مجموعة من القوانين التي تهم مختلف القطاعات، لكن الغريب في الأمر هو غياب عدد مهم من البرلمانيين عن التصويت، حيث حضر 92 برلمانيا من أصل 395، وهو ما دعا بعض المتتبعين للشأن السياسي إلى الإستغراب.
من بين هؤلاء يتعلق الأمر بالناقد السياسي عمر الشرقاوي، الأخير نشر تدوينة على حائطه الفايسبوكي قال فيها ” ما معنى يغيب 300 برلماني عن جلسة التصويت على قوانين مهمة؟ يعني ان هناك : -استهتار بالمؤسسات – استهتار بالدستور- استهتار بامانة الصوت- استهتار بمصلحة البلد”.
وقد دفع هذا الأمر بالشرقاوي إلى رفع تحد إلى الأمناء العامين للأحزاب، طلب من خلاله إعطاء توضيح بخصوص غياب ممثلي أحزابهم عن التصويت على قوانين مهمة تهم قطاعات حيوية.
وقد قبل الأمين العام للأصالة والمعاصرة إلياس العماري بالتحدي الذي وضعه الشرقاوي، حيث أجابه في أحد التعليقات قائلا ” شكرا سي عمر عَلى التحدي بالنسبة لنواب حزب الاصالة والمعاصرة حضر 53 من أصل 103اليوم أرسلنا استفسار للجميع واعاهدك ومن خلالك المواطنين ابتداء من الأسبوع المقبل نقوم بنشر اسماء وصور المتغيبين بدون عذر مقبول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *