الأزهر: تجسيد الأنبياء فى السينما حرام.. ومن يشاهد فيلم نوح آثم

قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف الأمين العام لهيئة كبار العلماء، إن تجسيد الأنبياء فى الأعمال السينمائية، هو أمر محرم شرعا، مؤكدا أنه سيكون للأزهر موقف حازم حال عرض الفيلم العالمى “نوح” الذى يرصد قصة سيدنا نوح عليه السلام، ويقوم ببطولته راسل كرو، وإيما واتسون، وجينيفر كونولى، إخراج دارين أرنوفسكى، بالسينمات الأربعاء 26 مارس .

وأشار شومان فى تصريح لــ اليوم السابع إلى أن هناك كثيرا من الفتاوى فى العالم الإسلامى ترفض تجسيد الصحابة والأنبياء، وأن الحكمة من منع تجسيد الأنبياء والصحابة والعشرة المبشرين بالجنة وآل البيت هى أن الممثل مهما أتقن دوره ومهما كان العمل الفنى يتميز بأعلى درجات من الجودة والإتقان فلا يستطيع أن يظهر هذا الممثل بالصورة نفسها التى كان عليها أحد الأنبياء أو العشرة المبشرين بالجنة أو أى شخصية من آل البيت.

وأضاف أن تجسيد الأنبياء حرام شرعا, وقد حرم العلماء من قبل هذا العمل التشخيصى, سواء من الممثلين أو المنتجين للفيلم أو المصورين, وكل هؤلاء آثمون شرعا, بالإضافة إلى أن الترويج والدعاية لهذه الأفلام معصية لا يرضى الله عنها, وسيقع هذا الإثم على كل من يشاهد مثل هذه الأفلام, ومن سيقوم بعرضها.نوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *