عاجل . التنسيق الرباعي للنقابات التعلمية بمراكش يدق ناقوس الخطر ويدعو الى وقفة احتجاجية

 

بعد النتائج الكارثية التي أفرزتها الحركة الانتقالية 2017، وإلغاء طلبات المشاركة بالنسبة إقليميا، وحرمان نساء ورجال التعليم من مناصب كانوا أحق بها، اجتمعت المكاتب الإقليمية الأربعة الأكثر تمثيلية يومه الجمعة 07 يوليوز 2017 لتقييم هذه الوضعية الصادمة والمجحفة، ولمآلات هذه النتائج وانعكاساتها. وبعد نقاش جاد ومسؤول، أعلن التنسيق الرباعي للنقابات الأكثر تمثيلية للرأي العام التعليمي المحلي ، رفضه التام لنتائج الحركة الانتقالية 2017 بالصيغة التي أعلن عنها لأنها تضرب الاستحقاق وتكافؤ الفرص في الصميم، معبرا عن  استنكاره للطريقة التي دبرت بها الوزارة الحركة الانتقالية 2017.
وحذر التنسيق من أي تراجع عن الحركة المحلية باعتبارها حقا مكتسبا لنساء ورجال التعليم، داعيا إلى إنصاف نساء ورجال التعليم القابعين في المناطق النائية بالإقليم، دقه ناقوس الخطر إزاء سياسة الارتجال والاستفراد بالقرارات التي ما فتئت الوزارة تنهجه، والذي يستهدف المدرسة العمومية.
ودعا التنسيق النقابي الرباعي الأكثر تمثيلية، كافة المتضررات والمتضررين وعموم نساء ورجال التعليم وكل القوي الحية بالإقليم للوقفة الإنذارية التي سينفذها بالمديرية الإقليمية يوم الثلاثاء 11 يوليوز 2017 ابتداء من الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *