المهاجري يغيب عن دورة الصويرة ويتهم مجلس خشيشن بتهميش اقليم شيشاوة

 

في تطور خطير للأزمة القائمة بين مجلس جهة مراكش اسفي وممثلي إقليم شيشاوة بذات المجلس، أكد هشام المهاجري كاتب مجلس جهة مراكش اسفي، أن مقاطعته لدورة يوليوز العادية المنعقدة بمدينة الصويرة بمعية المستشار حسن سموم، هو موقف سياسي صريح منه كأمين إقليمي لحزب الاصالة والمعاصرة من السياسة التي اعتمدتها رئاسة الجهة تجاه إقليم شيشاوة التي أسماها بسياسة التهميش والإقصاء المقصود، وأن هذا القرار هو نتيجة ضغط قوي من رؤساء الجماعات التي يسيرها الجرار ومناضلي ومناضلات الحزب وفعاليات المجتمع المدني بالاقليم.
وأوضح المهاجري في تصريح حصري خص به الجريدة، أن هذا الموقف السياسي، يأتي في انتظار حسم الأمانة الإقليمية لموقفها من الاستمرارية ضمن أغلبية احمد أخشيشن أو الخروج عنها والتوجه إلى تشكيل فريق معارض، وشدد أنه إذا رضي البعض بما أسماه بالوعود دون تنزيلها على ارض الواقع فإن أخلاقه السياسية تمنعه كمسؤول من توزيع الوعود التي قدمت له على الساكنة دون أي أثر لها على أرض الواقع وفق تعبيره.

كلامكم / مراكش الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *