تطورات قضية مقتل أجنبي وتقطيع أطرافه بمراكش.. البوليس يوقف عسكري شريك الفتاة

 

في تطور سريع لما صار يسمى قضية الأطراف المتقطعة، تمكنت  عناصر الشرطة القضائية بولاية امن مراكش ليلة امس الاربعاء من توقيف عسكري بمنطقة بين القشالي بمقاطعة كيليز، يشتبه في مشاركته في جريمة قتل اجنبي وتقطيع الجثة رفقة الفتاة التي سبق ان تم توقيفها.
وحسب مصادر عليمة، فتفكيك خيوط الجريمة، جاء بعد توصلت مصالح الامن بمراكش بشكاية من شخص فرنسي عبر القنوات القنصلية يكشف من خلالها عن اختفاء والده الذي حل بمراكش قبل ايام قصد قضاء ايام اجازته بالمدينة الحمراء كما اعتاد كل فترة، وهي المعلومة التي استغلتها العناصر الامنية بمراكش حيث تم تحديد الشقة التي كان يقطن بها الضحية والمتواجدة بشارع مولاي رشيد بحي جليز والتي تمت داخلها جريمة القتل.
هذا، وتم الاستماع الى حارس العمارة الذي اكد ان الضحية دأب على الاستقرار بذات الشقة حيث يكون دائما بصحبة فتاة في بداية عقدها الثاني قبل ان يتم تحديد هويتها والتي تقطن بحي السبايس بالحي العسكري (بين القشالي) الغير البعيد عن مكان العثور على اطراف الضحية داخل حاوية للازبال.
ولاتزال التحقيقات متواصلة من طرف عناصر الشرطة القضائية للكشف عن المزيد التفاصيل وفك لغز الجريمة التي هزت المدينة الحمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *