وفد من المكتب السياسي وهيأة منتخبي حزب البام يزور البرلماني عبد اللطيف الزعيم للاطمئنان على وضعه الصحي

انتقلت بعثة مكونة من أعضاء عن المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة والمؤسسة الوطنية لمنتخبي ومنتخبات الحزب والتنسيقية الجهوية للحزب إلى مراكش للاطمئنان على الحالة الصحية لعضو الفريق النيابي للحزب عن إقليم الرحامنة عبد اللطيف الزعيم ومتابعة وضعه الصحي.

وأعرب العربي المحرشي عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة عن تفاجئه بإقدام النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة الحاج عبد اللطيف الزعيم عن إقليم الرحامنة، على ​إضرام النار في جسده بمدينة إبن جرير كاشفا أن الياس العماري الأمين العام للحزب اتصل به شخصيا وكلفه بزيارة عبد اللطيف الزعيم للاطمئنان على حالته الصحية.

وأوضح العربي المحرشي أن الطبيب المشرف على الحالة الصحية للنائب البرلماني عبد اللطيف الزعيم طمأنه على وضعه الصحي الذي سيشهد نوعا من الاستقرار مشيرا إلى انه سيتم تدارس والبحث في حيثيات هذا الحادث بعد الاطمئنان على الحالة الصحية للسيد النائب البرلماني.

وأبرز المحرشي أن الحوار وفتح باب النقاش مع المسؤولين والجهات المعنية يمكّن من إيجاد الحلول للمشاكل مهما بلغت حدتها.

وأعرب ذات المتحدث عن متمنياته بالشفاء العاجل للنائب البرلماني الحاج عبد اللطيف الزعيم مبرزا حرص حزب الأصالة والمعاصرة على إيجاد حل وصيغة مناسبة لهذا الملف من خلال عقد جلسة مع البرلماني المتضرر للبحث في أسباب وحيثيات هذا الحادث والخروج بموقف صريح إزاء هذه القضية .

ودعا ذات المتحدث عائلة عبد اللطيف الزعيم إلى التحلي بالصبر والحكمة مبرزا انه من خلال الحوار والنقاش يتم حل جميع المشاكل كيفما كانت نوعها.

من جهتها، وصفت زكية المريني النائبة البرلمانية عن حزب الاصالة والمعاصرة إضرام عبد اللطيف الزعيم النار في جسده بمدينة إبن جرير بالحادث الخطير كاشفة اصطدام مشروع الأخير بالعديد من المشاكل رغم نجاح مشروع النائب البرلماني بمنطقة بنجرير وتشغيله لحوالي 300 عامل.

وأعربت المريني عن استنكارها الشديد لانتزاع مشروع عبد اللطيف الزعيم دون إيجاد حل مناسب له ولعماله الذين يقارب عددهم 300 مشيرة إلى أن هذا المشكل يمكن أن يتعرض له أي نائب برلماني و أي مواطن داعية إلى إيجاد حل مناسب يرضي الطرفين والقطع مع مثل هذه الممارسات من خلال تقوية ثقافة الحوار وإيجاد الحلول المناسبة لجميع المواطنين.

جدير بالذكر أن الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بالرحامنة أصدرت بلاغا أعربت من خلاله عن حزن وأسف الحزب لتلقيه نبأ إقدام النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة الحاج عبد اللطيف الزعيم عن إقليم الرحامنة، على ​إضرام النار في جسمه بمدينة إبن جرير.

وأعرب حزب الأصالة والمعاصرة عن متمنياته بالشفاء العاجل للسيد النائب عبد اللطيف الزعيم معلنا للرأي العام ​عن تشكيل لجنة حزبية للتحقيق في أسباب هذا الحادث وحيثياته، وبناء على نتائجه سيتم تحديد الخطوات والإجراءات المناسبة حسب ذات البلاغ.

عايدة الصادقي عن موقع البام

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *