اعتداء على أستاذين بثانوية يعقوب المنصور بسيدي يوسف بن علي بمراكش يستنفر الشغيلة التعليمية

0 13

 

إن أساتذة الثانوية الإعدادية يعقوب المنصور مقاطعة سيدي بن علي مراكش المجتمعين بصفة استثنائية يوم الثلاثاء 13 يونيو 2017 لدراسة الاعتداءات التي تعرض مجموعة من أساتذة المؤسسة ومن بينهم الأستاذين عبد المولى الحوفي والأستاذة نوال المحمدي التي لا زالت تعاني نتيجة هذه الإصابات البليغة )تتوفر الأستاذة على شواهد طبية تثبث ذلك ( وذلك خلال قيامهم بحراسة امتحانات الباكالوريا بثانوية سحنون جماعة جليز مراكش.


وأعلن أساتذة المؤسسة عن  إدانتهم الشديدة لهذا الاعتداء الجبان الذي تعرض له الأستاذين، ومساندتهم ودعمهم المطلقين للأستاذة نوال المحمدي ولجميع الأساتذة الذين تعرضوا للتعنيف والإهانة، و شجبهم لسلوك إدارة ثانوية سحنون وللمديرية الإقليمية التي لم تتخذ أي موقف صريح في الموضوع، كما أنها لم تقم بواجبها في استدعاء سيارة الإسعاف وتقديم المساعدة للأستاذة التي كانت فاقدة للوعي، وهو العمل الذي يرقى إلى مستوى جنحة عدم تقديم مساعدة لشخص في خطر.

وطالبواالوزارة والأكاديمية الجهوية باتخاذ الاجراءات الضرورية واللازمة لعدم تكرار مثل هذه السلوكات الإجرامية والمشينة التي أصبحت تواجهها أسرة التعليم خلال حراسة الامتحانات.

Loading...