في عز شهر الصيام والغفران .. زلزال يضرب وزارة الشباب والرياضة

المفتش العام للوزارة الحسين جباري

يبدو أن رياح التغيير قد هبت على وزارة الشباب والرياضة ومصالحها الخارجية مباشرة بعد مجيئ الوزير التجمعي رشيد الطالبي العلمي ، والذي دخل في تحد كبير لم يجرؤ عليه اي مسؤول من قبله. حيث بادر العلمي الى سحب التوقيعات من مجموعة من المديرين والمسؤولين المركزيين الذين يتحكمون في مفاصل ودواليب قطاعات الشباب والرياضة والطفولة والشؤون النسوية وذلك تمهيدا لإعفائهم نهائيا من مهامهم وتعيين مسؤولين جدد مكانهم .

وبحسب مصادر مطلعة بخبايا المطبخ الداخلي لوزارة الشباب والرياضة فإن قرار سحب التوقيع من هؤلاء المسؤولين نزل كصاعقة عليهم مع العلم ان اغلبهم يدينو بالولاء لحزب الحركة الشعبية على عهد الوزير الحركي المعفى من مهامه محمد اوزين على خلفية فصيحة ما يعرف ب. (الكراطة) .

وبحسب مصادرنا فإن من بين الأسماء التي سحب منها التوقيع تمهيدا لإعفائها من مهامها يوجد الحسين الجباري، المفتش العام للوزارة ومحمد الغراس مدير مديرية الشباب والطفولة والشؤون النسوية ومحمد ازروال ندير مديرية الرياضات وياسين بلارام مدير التواصل بنفس الوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *