أزيد من 70 جمعية ومنتخبون بجماعة تسلطانت بمراكش يعتزمون رفع دعوة قضائية وتنظيم وقفات احتجاجية وا ها علاش..!

 

استنكرت ازيد من سبعين جمعية من المجتمع المدني وجمعيات الآباء للمؤسسات التعليمية بجماعة تسلطانت الشكاية التي وصفوها بالمفتعلة والكيدية والمفعمة بالإفك والبهتان والزور والتعتيم والادعاءات الباطلة. وهي الشكاية التي رفعها كل من المركز الوطني لحقوق الإنسان وجمعية احفاد الكياشة وجمعية جسور ضد رئيس الجماعة وبعض المنتخبين ورؤساء المصالح بالجماعة.
كما تستعد هذه الجمعيات رفع دعوة قضائية على المركز والجمعيتين المذكورين، شأنها شأن نواب الجماعة الذين يستعدون هم أيضاً رفع دعوة قضائية في نفس الموضوع .


والجدير بالذكر فقد راسلت هذه الجمعيات ومعها منتخبو جماعة تسلطانت كل من وزير الداخلية والمفتش العام بالوزارة نفسها ووالي جهة مراكش اسفي في موضوع دحض ورفض شكاية المركز والجمعيتين المذكورين، مؤكدين انهم بصدد تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المحكمة بمراكش للاحتجاج وإبلاغ صوتهم الى وكيل الملك بالأضرار التي لحقتهم جراء هذه الشكاية.


وكان المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب في شخص ممثله القانوني ، وجمعية أحفاد الكباشة بتسلطانت في شخص رئيسها نور الدين الحركي و جمعية جسور للتنمية بتسلطانت في شخص رئيسها يوسف العكرمي، قد قدموا شكاية في شأن استغلال النفوذ والفساد المالي والاغتناء غير مشروع وتكوين عصابة والإتجار في البناء العشوائي بمللك الدولة بجماعة تسلطانت بمراكش، وهي الشكاية التي اثارت استياء في أوساط المجتمع المدني والمنتخبين بنفس الجماعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *