مسؤولون يتعهدون بعدم تكرار مشكل انقطاع الماء بسيد الزوين .

0 21

 

عقد هذا مساء بوم الخميس 25ماي 2017 ; بمقر قيادة سيد الزوين اجتماع جمع عدد من ممثلي المجتمع ومنسق اللجنة المحلية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بالمدير الإقليمي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ورئيس دائرة الاوداية وقائد قيادة سيد الزوين وذلك للتباحث لايجاد حل لمشكل الانقطاعات المتكرر للماء الصالح للشرب بالاضافة الى مجموعة من المشاكل الاخرى .

و أكد المدير الإقليمي أن سبب الإنقطاع الذي حدث في الأيام السابقة سببه تقني اثر اصابة مضخة احد الابار ، وانه تم اصلاحها، ووعد المدير الإقليمي الحاضرين بوضع حد نهائي لمشكل الانقطاعات ، وانه سيتم تجاوزه باضافة نقطتين مائتين لتزويد ساكنة سيد الزوين، داعيا الجميع الى التواصل المستمر في حالة اي إنقطاع .
وبخصوص الصرف الصحي اكد المدير الإقليمي ان المكتب الوطني للماء الصالح للشرب مستعد لتمويل 50% من تكلفة مشروع تعميم الصرف الصحي بمركز سيد الزوين وان الكرة الان في ملعب المجلس الجماعي الملزم بتوفير عقار لإنشاء محطة المعالجة.


أما مراقبة بعض الآبار أكد المدير الإقليمي ان جميع الآبار التي يستغلها المكتب الوطني تخضع لمراقبة مختبرات متخصصة حيث لا يمكن لمصالح المكتب الوطني تزويد الساكنة بهذه المادة الا اذا حصلت على وثيقة تثبت صلاحية تلك المياه وفبما يتعلق بكلفة الربط للربط بالماء والمحددة في 10000 درهم ، والتي تبدو جد مرتفعة ومكلفة لساكنة تعيش الفقر والهشاشة، فقد اعتبرها المسؤولون خارج اختصاصاتهم نظرا لتعلاقها بمرسوم حكومي يعتبر سيدالزوين مجال حضاري غير مدرج ضمن المناطق الهشة ، مما يجعل تكلفه الاشتراك مرتفعة.
كما طرح الحوار ضعف صبيب المياه، وصرح المدير الافليمي أن الصبيب تراجع في الأوينة الأخيرة من 420 لتر في الثانية إلى45لتر في الثانية.
وطرحت الجمعية المغربية لحقوق الانسان عبر ممثلها منسق اللجنة المحلية بسيد الزوين مشكل عدم مراقبة السلطة المحلية والتجهبز لمقالع الرمال المنتشرة على وادي نفيس وتانسيفت فب محبط الاوداية وسيد الزوين ،والتي تعد السبب الرئيسي وراء إستنزاف الفرشة المائية، وقد تعهدت السلطات المحلية باستمرار الحوار حول باقي القضايا والمشاكل العالقة .

Loading...