قناة تمازيغت في رمضان بين التميز والأصالة

 

 

اختارت قناة “تمازيغت” استقبال شهر رمضان بشبكة برامج تمزج بين الدراما والكوميديا والبرامج الثقافية والوثائقية والدينية ، ضمن تحقيق مبدئها الخاص الذي يرمي الى الاهتمام بالثقافة الأمازيغية وإبراز خصوصيتها المحلية.

وتقترح القناة خلال هذا الشهر المبارك أعمالا درامية مختارة بعناية للاستجابة لأذواق مشاهديها وهكذا ستعرض القناة ثلاثة إنتاجات درامية بالمكونات الثلاثة للغة ألأمازيغية ، وهي المسلسل الدرامي “حكايات محبوبة ” بتشلحيت والذي أخرجه عبد العزيز أوالسايح ولعب أدواره الرئيسة ثلة من الفنانين الذين بصموا على حضور متميز في المشهد الفني الامازيغي أمثال احمد بردوا ومحمد عطيف وآخرون استطاعوا ان يحولوا حكايات مأثورة للكاتب والشاعر محمد المسناوي إلى مشاهد ومواقف درامية وكوميدية ستحظى بمشاهدة متميزة، ، وخلال هذا السلسلة سيتم استحضار صنوفا من الإبداع الامازيغي في الديكورات والأزياء ،تشاهدون هذا العمل الإبداعي كل يوم مباشرة بعد الإفطار .كما تبث القناة السلسلة الامازيغية “ المياه العطشاء ” وهو مسلسل اجتماعي تدور أحداته حول قصة الحاج علي الذي بدأ من الصفر ليصبح واحدا من أكبر الأغنياء بعد أن تزوج من نعيمة ابنة أحد رجل أعمال. تمر الأيام وتصاب زوجته نعيمة بمرض عضال سيجعلها طريحة الفراش ستشرف عليها الممرضة نسرين التي ستستغل مرضها لتوقع بالحاج علي فيغرم بها. تموت الزوجة فيتزوج الحاج علي من الممرضة التي أصبحت المتحكمة في كل شيء والآمرة التي ستقلب حياة الحاج علي بخيانتها له مع رجل آخر.. تستمر الحكاية إلى أن يموت الحاج علي حسرة على مرارة الخيانة التي كان أذاق منها زوجته الأولى. الدموع الباردة هي تلك الدموع التي تنساب بعد فوات الأوان و لم يعد لجريانها معنى وما هي إلا دموع ندم..يشخص الأدوار الأساسية لهذا العمل ألمع الدراما في نجوم الأطلس تتقدمهم مريم عنوز وعائشة مايا واحمد عامر وخديجة لنبوءة الأطلس وآخرين شكلوا إلى جانب المخرج حميد زيان توليفة ابداعية بديعة يشاهد أطوارها في ثلاثين حلقة كل يوم على الساعة الثامنة وخمس وثلاثين دقيقة بعد الافطار.

كما تبث القناة مسلسلا اجتماعيا بالريفية بعنوان “فرصة العمر ” لعلبت بطولته بامتياز نجمة شطار أكاديمي حنان الأخضر والفنان القدير رشيد الاولى وزمرة من مبدعي الدراما الريفية، تدور أحدات المسلسل حول قصة زينب الشابة الفنانة التي تقطن مع والدتها يامنة، و التي كانت دائمة البحث عن والدها الذي اختفى دون أن يعلم أحد مصيره. لكن الأحداث الني نتجت عن رغبة كريم في شراء العمارة التي تقطنها، والتي هي في ملك والدها ستكشف حقائق مثيرة خاصة بعد ظهور شخص ادعى بأنه والدها، ثم تبين أنه مجرد محتال، كما ستتعرض زينب لعملية نصب أخرى من طرف عادل تتعلق بسرقة لوحاتها، لكن كريم سيفضح كل التلاعبات و يكشف الحقائق لزينب و التي ستتصدى لعملية بيع البيت و تحوله إلى مدرسة لتعلم الفن، تناوب على إخراج هذا العمل المخرج الشاب يونس الركاب والمخرج المتميز هشام اجباري، ويضم العمل ثلاثين حلقة ستبث يوميا على قناة تمازيغت في منتصف الليل، وتقترح عليكم القناة سلسلتين من أربع حلقات لكل واحة الأولى بعنوان (المفتش قاسم) وهي عبارة عن مواقف طريفة لمفتش شرطة أحيل على التقاعد لكن تعرض سيارته لسرقة سيعيده إلى حومة البحث والتقصي أما السلسلة الثانية تحمل عنوان “كثرة الهم يضحك”وهي سلسلة مواقف كوميدية تدور في بزار بتارودانت.

وتقدم القناة خلال الشهر الكريم، أربعة أفلام تلفزيونية، وهي “ظل العنقاء” للمخرج مصطفى اشاور ، وفلكي ” الوهم ” و “الكونترا للمخرج ابراهيم شكيري ، و”ماذا تريد ” للمخرج محمد بوزكو ، ثم فيلم “الوسادة ” لحكيم قبابي.

وتتضمن الشبكة الرمضانية لقناة “تمازيغت” فقرة كاميرا خفية بعنوان “ماكانت على البال”، التي تحاول الإيقاع بمجموعة من المواطنين في مقالب هزلية.

وتسعى القناة إلى اكتشاف المواهب الشابة في مجال الكوميديا في برنامج بعنوان “ارزو خو مرزو” رفقة الفنانين هيام و حسن عليوي ، وتقوم فكرة البرنامج على اكتشاف 30 موهبة كوميدية خلال شهر رمضان. وتبث القناة أيضا برنامجا يتبارى فيه شباب في شتى المجالات الإبداعية تخصص للمتوجين جوائز تقديرية ويحمل هذا البرنامج عنوان “انوراز”او المواهب والى جانب ذلك ستبث القناة فقرة للكاميرا الساحرة بعنوان “إلعب باليد”.

وتتعزز الشبكة الرمضانية خلال هذه الشهر، بفقرات دينية، تتوزع بين ابتهالات وأذكار رمضانية، إلى جانب فقرة لتقديم تعاليم الدين بعنوان “30 يوم 30 فرصة” ومسابقة يومية في السلوك والمعاملات، وبرنامج للاستفسار حول الدين وقضايا العصر ،كما تقترح القناة هذه السنة برنامجا يوميا يتضمن صنفا جديدا من التباري في اختيار أفضل المنشدين في الامداح والابتهالات، برنامج توتريوين، تصل قيمة جوائزه، وتعرض القناة أسبوعيا سهرة فنية بعنوان “تمنسيوين ن رمضان”، (مسائيات رمضان)، يتجول من خلالها طاقم البرنامج لمدة 90 دقيقة، مجموعة من المناطق عبر استضافة فنانين يمثلون مختلف الإيقاعات الأمازيغية والعربية والحسانية بهدف إبراز التنوع الثقافي واللغوي المغربي .

كما اختارت القناة جنس البرامج الاجتماعية والتفاعلية ضمن شبكة برامجها لشهر رمضان قصد معايشة قضايا الناس ومشاركتهم همومهم والتعرف على طموحاتهم لتجاوز الصعاب ويبرز ذلك في ثلاثة برامج “تضامن الأجيال “و”الدار الكبيرة”.و “قصة نجاح”

وفي صنف البرامج الثقافية والوثائقية آنتجت القناة باقة من البرامج التي تهدف، إلى التعريف بالتاريخ الإسلامي في المغرب،وتقريبه من المشاهد، وتقديم إضاءات تاريخية عن المغرب الإسلامي من حيث العادات والتقاليد والمعمار،وذلك لإبراز التنوع والتعددية الثقافية للمغرب التي كان لها الدور الملموس في تكريس قيم التسامح والاعتدال.ومن البرامج التي راهنت القناة على تناولها لهذه المواضيع هناك برنامج “معالم خالدة”،وبرنامج معلم منابع الهوية “وبرنامج إيقاع الروح” والبرنامج الوثائقي “انامل من ذهب”وبرنامج مسالك السخر” وتستند جل هذه البرامج في مقارباتها على وثائق و شهادات مؤرخين وباحثين في المجال التاريخي.

كما ستبث القناة خلال رمضان ، مجموعة من البرامج التي أنتجت داخليا، من بينها برنامج “إماريرن” (الشعراء الأمازيغ) وهو عبارة عن كبسولة من 7 دقائق تعرف بالشعر التلقائي الأمازيغي ، فضلا عن برامج وثائقية تعرف بالمدن المغربية والعادات والتقاليد والزوايا والتصوف منضمنها ،اضافة الى برنامج “ذاكرة الميكرفون ”، الذي يستحضر التاريخ الحافل لاذاعيين امازيغيين و البرنامج الاجتماعي ” بين البارح واليوم” وبرنامج “حكاية بطل” والبرنامج التفاعلي “ازداي””.والبرنامج الشبابي “امنوس ” والبرنامج الاخباري “عن قرب “بالاضافة الى فقرات للصحة والمستهلك.

فضلا عن كون جميع البرامج القارة للقناة ستتكيف في مواضيعها مع خصوصيات هذا الشهر الفضيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *